EN
  • تاريخ النشر: 11 مارس, 2010

الهلال والغرافة يغردان.. وتراجع الأهلي والوحدة انتصارات وانكسارات للأندية العربية في أبطال أسيا

الغرافة تخطى الأهلي بصعوبة

الغرافة تخطى الأهلي بصعوبة

أربعة انتصارات وثلاثة تعادلات ومثلها هزائم هي محصلة الأندية العربية في الجولة الثانية بدوري الأبطال الأسيوي لكرة القدم، والتي شهدت نتائج متباينة، ومفاجآت من العيار الثقيل، أبرزها خسارة الأهلي الإماراتي على ملعبه بخماسية نظيفة أمام السد، وتعادل الاتحاد السعودي -وصيف النسخة الماضية- مع ضيفه ذو أهن أصفهان الإيراني بهدفين لكل منهما.

  • تاريخ النشر: 11 مارس, 2010

الهلال والغرافة يغردان.. وتراجع الأهلي والوحدة انتصارات وانكسارات للأندية العربية في أبطال أسيا

أربعة انتصارات وثلاثة تعادلات ومثلها هزائم هي محصلة الأندية العربية في الجولة الثانية بدوري الأبطال الأسيوي لكرة القدم، والتي شهدت نتائج متباينة، ومفاجآت من العيار الثقيل، أبرزها خسارة الأهلي الإماراتي على ملعبه بخماسية نظيفة أمام السد، وتعادل الاتحاد السعودي -وصيف النسخة الماضية- مع ضيفه ذو أهن أصفهان الإيراني بهدفين لكل منهما.

وتعتبر فرق الهلال والشباب السعوديان والغرافة والسد القطريان أكثر المستفيدين من نتائج الجولة الثانية؛ حيث حقق الهلال الفوز الثاني على التوالي بتغلبه على ضيفه ميس كرمان ليرفع رصيده إلى 6 نقاط في صدارة المجموعة الرابعة.

فيما تخطى الشباب أزمة تعادله في الجولة الأولى على أرضه أمام سباهان أصفهان الإيراني بهدف لكل منهما، بالفوز خارج أرضه على باختاكور الأوزبكي بثلاثة أهداف مقابل هدف، ليرفع رصيده إلى 4 نقاط في صدارة المجموعة الثالثة.

أما الغرافة فقد سلك نفس طريق الهلال، وحقق فوزه الثاني على التوالي بتغلبه على الأهلي السعودي بثلاثة أهداف لهدفين، ليرفع رصيده إلى 6 نقاط بصدارة المجموعة، فيما قبع الأهلي في قاع المجموعة بدون رصيد بعد خسارته في الجولة الأولى على أرضه أمام استقلال طهران.

أما السد فقد تخطى هو الآخر هزيمته في الجولة الأولى على أرضه أمام الهلال السعودي بثلاثية نظيفة، وحقق فوزا كبيرا خارج ملعبه على الأهلي الإماراتي بخماسية نظيفة، ورفع رصيده إلى ثلاث نقاط احتل بها المركز الثاني في المجموعة الرابعة خلف الهلال بفارق الأهداف عن مس كرمان الثالث.

وحقق فريقا الجزيرة والعين الإماراتيان تعادلين ثمينين خارج ملعبهما مقارنة مع خسارتهما في الجولة الأولى على أرضهما؛ حيث تمكن الجزيرة من العودة من إيران بتعادل سلبي مع استقلال طهران الإيراني ليحقق أولى نقاط في المجموعة الأولى بعد خسارته في الجولة الأولى أمام الغرافة القطري.

ويتصدر الغرافة المجموعة برصيد 6 نقاط، ثم استقلال طهران 4 نقاط، ثم الجزيرة نقطة، والأهلي السعودي بدون رصيد.

فيما عاد العين هو الآخر بتعادل ثمين وسلبي من إيران أمام سباهان أصفهان بالمجموعة الثالثة ليحصل على أولى نقاطه؛ إلا أنه ما زال يقبع في المركز الأخير؛ حيث خسر في الجولة الأولى على أرضه أمام باختاكور الأوزبكي.

ويحتل صدارة المجموعة الثالثة الشباب السعودي (4 نقاطثم باختاكور الثاني (3 نقاطوسباهان أصفهان (نقطتانفيما حل العين أخيرا.

ويعد فريقا الأهلي والوحدة الإماراتيان أبرز الخاسرين في هذه الجولة؛ حيث لقي كل منهما الخسارة الثانية على التوالي، حيث مني الأهلي بخسارة ثقيلة ومذلة بخماسية أمام السد القطري على ملعبه ووسط جماهيره، ليقبع في مؤخرة المجموعة الرابعة بعد خسارته في الجولة الأولى أمام مس كرمان 2-4، وتتقلص حظوظه في الحصول على إحدى بطاقتي التأهل للدور التالي.

كما مُني الوحدة الإماراتي بهزيمته الثانية هو الآخر بعدما سقط على أرضه أمام بونيودكور الأوزبكي بهدفين لهدف، بعدما خسر في الجولة الأولى أمام ذوب آهن أصفهان الإيراني بهدف نظيف، ليقبع في قاع المجموعة الثانية بدون نقاط.

فيما فشل الاتحاد السعودي في تحقيق الفوز على أرضه لتعزيز حظوظه في التأهل عن المجموعة الثانية، وسقط في فخ التعادل أمام ضيفه ذوب آهن أصفهان الإيراني بهدفين لكل منهما.

ورفع الاتحاد بهذا التعادل رصيده إلى نقطة واحدة ليحتل المركز الثالث في مجموعته خلف بونيودكور الأوزبكي الأول برصيد 6 نقاط وذوب آهن أصفهان الثاني برصيد 4 نقاط، وأمام الوحدة الإماراتي الرابع بلا رصيد.