EN
  • تاريخ النشر: 26 أبريل, 2009

موقعته مع يوفنتوس تحدد مصير الوصافة انتر يواصل السقوط.. وميلان يحتفظ بالوصيف

ميلان انفرد بالمركز الثاني

ميلان انفرد بالمركز الثاني

انفرد ميلان بالمركز الثاني المؤهل مباشرة إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل بفوزه على ضيفه باليرمو بسهولة بثلاثية نظيفة، وبتعادل منافسه على هذا المركز يوفنتوس مع مضيفه ريجينا متذيل الترتيب 2-2 اليوم الأحد في المرحلة الثالثة والثلاثين من الدوري الإيطالي.

انفرد ميلان بالمركز الثاني المؤهل مباشرة إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل بفوزه على ضيفه باليرمو بسهولة بثلاثية نظيفة، وبتعادل منافسه على هذا المركز يوفنتوس مع مضيفه ريجينا متذيل الترتيب 2-2 اليوم الأحد في المرحلة الثالثة والثلاثين من الدوري الإيطالي.

ورفع ميلان رصيده إلى 67 نقطة في المركز الثاني وحيدا بفارق نقطتين عن يوفنتوس و7 عن جاره إنتر ميلان حامل اللقب والمتصدر الذي يلعب لاحقا مع نابولي.

ويبدو أن مواجهة المرحلة الخامسة والثلاثين ستحدد هوية الوصيف وذلك عندما يستقبل ميلان غريمه يوفنتوس الأحد المقبل.

على ملعب "سان سيرولم يجد ميلان أية صعوبة تذكر في تخطي عقبة ضيفه باليرمو وتحقيق فوزه العشرين.

وسجل البرازيلي كاكا الهدف الأول لميلان (10) من ركلة جزاء سددها على يسار الحارس ماركو اميليا بعد خطأ من ماتيا كاساني على ماسيمو امبروزيني داخل المنطقة.

ولم ينتظر الفريق اللومباردي كثيرا ليهز شباك اميليا للمرة الثانية بفضل المخضرم فيليبو اينزاجي الذي ارتقى لكرة عرضية من أمبروزيني الذي تسبب بالهدف الأول أيضا، ولعبها برأسه داخل شباك باليرمو (19)، رافعا رصيده إلى 12 هدفا.

يذكر أن إينزاجي سجل ثلاثية في المرحلة السابقة أمام تورينو (5-1)، ليضيفها إلى تلك التي سجلها في مرمى اتالانتا في المرحلة السابعة والعشرين.

ومع بداية الشوط الثاني تلقى باليرمو ضربة بطرد شيزاري بوفو لحصوله على إنذار ثان (48)، ما سهل من مهمة ميلان في إضافة هدف ثالث وجاء من كاكا وعبر ركلة جزاء أيضا بعدما انتزع النجم البرازيلي خطأ داخل المنطقة من فيديريكو بالزاريتي داخل منطقة الجزاء (56)، رافعا رصيده إلى 14 هدفًا.

وعلى استاد "اوريستو جرانيوواصل يوفنتوس معاناته واكتفى بالتعادل مع مضيفه ريجينا متذيل الترتيب في مباراة تخلف خلالها مرتين قبل أن يخرج في النهاية بتعادل مخيب 2-2.

ووجد فريق "السيدة العجوز" نفسه متخلفا وخلافا لمجريات المباراة بهدف لأنطونينو باريلا بعد تمريرة من النيجيري دانييل اديجو (27).

ومع بداية الشوط الثاني، عوض يوفنتوس الفرص التي أضاعها في الأول ونجح في إدراك التعادل بعد 3 دقائق فقط بركلة جزاء نفذها بنجاح قائده اليساندرو دل بييرو (48)، رافعا رصيده إلى 11 هدفا.

ثم عاد فريق المدرب كلاوديو رانييري ليتخلف مجددا بهدف سجله الأيسلندي إميل هالفريدسون بعد تمريرة من فرانكو بريينزا (69)، لكن لاعب الوسط كريستيانو زانيتي أدرك التعادل مجددا بتسديدة "طائرة" بعدما وصلته الكرة من فينشينزو ياكوينتا (73).

وأسدى بولونيا خدمة ليفورنتينا وأبقاه في المركز الرابع الأخير المؤهل إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، بفوزه على ضيفه جنوى بهدفين سجلهما ماركو دي فايو (15 من ركلة جزاءلينفرد بصدارة ترتيب الهدافين مؤقتا بفارق هدف أمام السويدي زلاتان ابراهيموفيتش لاعب انتر ميلان، وكلاوديو تيرزي (25)، وكان فيورنتينا انتزع المركز الرابع أمس بفوزه الكبير على ضيفه روما 4-1.

وسقط لاتسيو الذي يصارع على احتلال مركز مؤهل إلى مسابقة كأس الاتحاد الأوروبي أمام ضيفه اتلانتا بهدف للارجنتيني ليوناردو تالامونتي (24)، وفرط سمبدوريا بتقدمه على ضيفه كالياري بهدفين نظيفين ليعود ويتعادل معه 3-3.

وافتتح سمبدوريا المباراة بهدفين من جيدو ماريلونجو، الأول بتمريرة من أنطونيو كاسانو (26) والثاني من ماركو بادالينو (43)، إلا أن اليساندرو ماتي قلص الفارق أثر تمريرة من ميكيلي فيني (47) ثم أدرك روبرت اكوافريسكا التعادل من ركلة جزاء (67).

وكان فريق مدينة جنوى يتوجه لتلقي هزيمته الثالثة عشرة عندما تخلف في آخر عشر دقائق بعد هدف لدانييلي كونتي أثر تمريرة من أندريا لاتزاري (80)، لكن كاسانو أنقذ الموقف ومنحه نقطة بإدراكه التعادل قبل 6 دقائق على النهاية بعد تمريرة من جانباولو باتزيني (86).

وأنعش تورينو حظوظه في مواصلة مشواره بين الكبار بفوزه على ضيفه سيينا بهدف رولاندو بيانكي (10)

وحذا ليتشي حذو تورينو وأبقى على حظوظه بالبقاء في دوري الأضواء بعدما سجل فوزه الخامس فقط هذا الموسم (مقابل 16 هزيمة و12 تعادلاوذلك بتغلبه على ضيفه كاتانيا بهدفين لجياني موراني (11) وسيموني تيريبوتشي (25)، مقابل هدف للأوروجوياني خورخيه مارتينيز (47).

فجر نابولي مفاجأة من العيار الثقيل عندما تغلب على انتر ميلان بهدف نظيف في المباراة التي جرت بينهما مساء الأحد ضمن منافسات الأسبوع الثالث والثلاثين للدوري الإيطالي لكرة القدم، ليحتفظ الانتر مع ذلك بالصدارة الإيطالية.

ويدين نابولي بفوزه إلى الأوروجوياني مارتشيلو زالاييتا الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة الـ73 بعد تمريرة من الأرجنتيني ايزكييل لافيتزي، مانحا المدرب روبرتو دونادوني فوزه الأول مع الفريق الجنوبي، مقابل 4 تعادلات وهزيمة، وذلك منذ أن استلم الإشراف عليه في مارس/آذار بدلا من ايدي ريجا.