EN
  • تاريخ النشر: 30 أغسطس, 2009

فضيحة مصرية في الكونفيدرالية الافريقية انبي يودع البطولة نظريا.. والأمل في الحدود

سقط انبي وحرس الحدود ممثلا الكرة المصرية في بطولة كأس الاتحاد الإفريقي "الكونفيدرالية" في فضيحة مدوية عندما نالا هزيمة موجعة في الجولة الرابعة من البطولة، فنال انبي هزيمته من فيتا كلوب الكونغولي صفر-3، ونال الحدود هزيمته من الملعب المالي صفر-2.

  • تاريخ النشر: 30 أغسطس, 2009

فضيحة مصرية في الكونفيدرالية الافريقية انبي يودع البطولة نظريا.. والأمل في الحدود

سقط انبي وحرس الحدود ممثلا الكرة المصرية في بطولة كأس الاتحاد الإفريقي "الكونفيدرالية" في فضيحة مدوية عندما نالا هزيمة موجعة في الجولة الرابعة من البطولة، فنال انبي هزيمته من فيتا كلوب الكونغولي صفر-3، ونال الحدود هزيمته من الملعب المالي صفر-2.

واللافت للنظر أن الفريقين خاضا المباراة خارج الحدود المصرية ففي الوقت الذي تضاءلت فيه فرص انبي في التأهل للمربع الذهبي للمسابقة بعد تذيله المجموعة الأولى، لم تؤثر الهزيمة على الحدود وما زالت فرصته قائمة في التأهل للمربع الذهبي للمسابقة.

تأزم موقف فريق انبي بعدما خسر من فريق فيتا كلوب الكونجولي بثلاثية نظيفة في اللقاء الذي جرى بين الفريقين ضمن منافسات الجولة الرابعة من دور المجموعات.

ويتذيل انبي الترتيب برصيد 3 نقاط، فيما يعتلي فريق وفاق سطيف الجزائري الصدارة برصيد 9 نقاط الذي بات بحاجة إلى فوز في مباراة وحيدة لحجز بطاقة التأهل للمربع الذهبي، ويأتي فيتا كلوب وسانتوس في المركزين الثاني والثالث برصيد 6 نقاط لكل منهما.

ووضع انبي نفسه في موقف صعب للغاية حيث يتبقى له مباراتان؛ الأولى منهما أمام سانتوس الأنجولي والثانية أمام وفاق سطيف بالجزائر.

تلقت شباك الفريق البترولي هدفين في الشوط الأول عن طريق أبونجا (22) ثم ضاعف مادايا النتيجة وسجل الهدف الثاني (29).

وأضاع انبي العديد من الفرص حتى نجح المنافس في وضع الهدف الثالث من هجمة مرتدة عن طريق لاعبه بوكنج (96).

وفي المجموعة الثانية، فشل حرس الحدود المصري في الخروج من مباراة استاد مالي إلى بر الأمان وسقط فريسة سهلة له عندما سكن شباكه هدفان بمعدل هدف على مدار شوطي المباراة.

وعلى الرغم من تلك الهزيمة إلا أن آمال حرس الحدود ما زالت قائمة؛ حيث بات الفارق بينه وبين المتصدر استاد مالي 4 نقاط فقط وثلاث نقاط عن صاحب المركز الثاني وهو أول أغسطس الأنجولي.