EN
  • تاريخ النشر: 09 أكتوبر, 2011

اليويفا يحقق في شغب لقاء اليونان وكرواتيا

شغب

شغب الجماهير في مباراة اليونان وكرواتيا

يترقب الاتحاد اليوناني للعبة فرض غرامات مالية عليه، بعد المصادمات العنيفة التي وقعت بين الهوليجانز من اليونان وكرواتيا خلال هذه المباراة.

فتح الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) تحقيقا في أعمال الشغب والعنف الخطيرة التي أثارها المشجعون المشاغبون (هوليجانز) من اليونان وكرواتيا خلال مباراة الفريقين أمس الأول الجمعة في الجولة قبل الأخيرة من مباريات المجموعة السادسة بالتصفيات المؤهلة لنهائيات كأس الأمم الأوروبية القادمة (يورو 2012).

ويدرس اليويفا تقارير مراقب المباراة وحكم اللقاء قبل توقيع العقوبة المناسبة.

ويترقب الاتحاد اليوناني للعبة فرض غرامات مالية عليه، بعد المصادمات العنيفة التي وقعت بين الهوليجانز من اليونان وكرواتيا خلال هذه المباراة.

وانتهت المباراة بفوز ثمين (2-0) للمنتخب اليوناني، بعدما توقف اللقاء لعدة دقائق بعد بدايته مباشرة بسبب إلقاء عبوة حارقة في مدرجات الضيوف أسفرت عن صوت دوي هائل، كما ألقيت عدة قنابل دخان في أماكن متفرقة من المدرجات.

واضطر الحكم الإنجليزي هوارد ويب -الذي أدار اللقاء- إلى إيقاف المباراة بعد انطلاقها بدقائق قليلة حتى نجح رجال الشرطة في تفريق المشجعين المتعصبين، وأوضحت تقارير إعلامية أن الشرطة اعتقلت اثنين من الهوليجانز.

وانتقدت وسائل الإعلام اليونانية عدم استعداد رجال الشرطة بالدرجة الكافية للتعامل مع هذه الأحداث، إضافة إلى تواجد أعداد قليلة من رجال الأمن في المنطقة المحيطة بمشجعي كرواتيا.

وسجل مراقب المباراة المكلف من قبل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) جميع الأحداث التي شهدتها المباراة.

وأوضحت وسائل الإعلام اليونانية أن المنتخب اليوناني قد لا يتعرض للغرامة فقط وإنما قد يعاقب بخوض مباراة على ملعبه بدون جمهور.

وأوضحت وسائل الإعلام أيضا أن الهوليجانز الكرواتيين حطموا نوافذ أحد المتاجر قبل بداية المباراة.