EN
  • تاريخ النشر: 23 نوفمبر, 2010

فرحة سعودية متحفظة وذهول بين جماهير البلد المضيف اليمن نجح في تأمين خليجي 20 ونسي تأمين شباكه..!

الأخضر أسقط اليمن في انطلاق خليجي 20 برباعية

الأخضر أسقط اليمن في انطلاق خليجي 20 برباعية

رغم الفوز السعودي العريض على اليمن برباعية نظيفة وقاسية في افتتاح خليجي 20 أمس إلا أن أغلب تعليقات الصحف السعودية جاءت متحفظة إلى حد كبيرة، وامتزجت الفرحة بالنتيجة التي تحققت في غياب أغلب اللاعبين الأساسيين في المنتخب السعودي، ووسط حالة من التشكك رافقت الفريق إلى عدن في إمكانية أن يحقق اللاعبون الموجودون نتائج جيدة.

رغم الفوز السعودي العريض على اليمن برباعية نظيفة وقاسية في افتتاح خليجي 20 أمس إلا أن أغلب تعليقات الصحف السعودية جاءت متحفظة إلى حد كبيرة، وامتزجت الفرحة بالنتيجة التي تحققت في غياب أغلب اللاعبين الأساسيين في المنتخب السعودي، ووسط حالة من التشكك رافقت الفريق إلى عدن في إمكانية أن يحقق اللاعبون الموجودون نتائج جيدة.

في المقابل تسببت الهزيمة الثقيلة في حالة من الذهول لدى اليمنيين سواء بين المسؤولين مثل رئيس اتحاد الكرة أحمد العيسى الذي نقلت عنه وكالات الأنباء قوله إنه يشعر بالصدمة من الهزيمة الثقيلة، لكن بعض المواقع والجماهير في الجنوب اليمني احتفلت بالفوز السعودي وتهكمت على أداء منتخب اليمن، قائلة إن الحكومة اليمنية حشدت كل قواها لتأمين البطولة والمشاركين فيها، وقد نجحت في ذلك في يوم الافتتاح، لكنها نسيت أن تؤمِّن مرمى المنتخب اليمني من الهجوم السعودي الساحق.

تحت عنوان "منتخب أحلام الوطن.. حلّق برباعية عدن" قالت صحيفة عكاظ إن المنتخب السعودي حقق فوزا سهلا على نظيره اليمني المضيف 4 - صفر أمس على ملعب 22 مايو في عدن.

ولم ترق المباراة إلى المستوى المطلوب من الطرفين، وإن غلب الحماس على مجرياتها، خصوصا من جانب أصحاب الأرض الذين تحركوا وسط مؤازرة من نحو 25 ألف متفرج، خصوصا بعد الهدف السعودي المبكر.

أما صحيفة الرياض فكتبت تقول "الأخضر يضرب بقوة وينذر منافسيه برباعية في مرمى المضيفوفي تفاصيل التغطية قالت إن المنتخب السعودي أنذر منافسيه في المجموعة الأولى في افتتاح خليجي 20 بعد أن أمطروا شباك مستضيف البطولة المنتخب اليمني بأربعة أهداف نظيفة. ولعب القائد محمد الشلهوب دور البطولة في اللقاء، بعد أن صنع هدفين من الأهداف الأربعة التي تناوب على تسجيلها أسامة المولد (4) ومحمد الشلهوب (58) ومهند عسيري (71) ومشعل السعيد (92).

وأضافت "كسر لاعبو المنتخب السعودي تقاليد المباريات الافتتاحية، وكشفوا عن رغبتهم بالتقدم باكراً، وكان للسعوديين ما أرادوا عندما ارتقى أسامة المولد لكرةٍ لعبها تيسير الجاسم من ركلة حرة من الجانب الأيمن، وضعها المولد على يسار الحارس اليمني سالم عوض معلنا تقدم المنتخب السعودي (4).

بدورها احتفلت صحيفة المدينة بالفوز في هدوء حيث قالت تحت عنوان "الأخضر الجديد بدأها بـ 4 في الشباك اليمنية" إن المنتخب الوطني استهل مشواره في افتتاحية بطولة خليجي 20 بفوز مستحق على المضيف المنتخب اليمني بأربعة أهداف دون رد، وشهدت المباراة طرد لاعب المنتخب اليمني باسم العاقل.

صحيفة الجزيرة كانت أكثر صراحة في التعبير عن الفرحة بالفوز.. فتحت عنوان "الأخضر يبدع ويمتع.. ويتخم الشباك اليمنية برباعية" قالت إن الخبرة السعودية فرضت نفسها في اللقاء الافتتاحي لبطولة كأس الخليج حين سجل نتيجة كبيرة في مرمى مستضيف البطولة منتخب اليمن وسجل رباعية نظيفة عكست التفوق السعودي على أغلب مجريات اللقاء، وجاءت أحداث المباراة التي جرت على ملعب 22 مايو بمدينة عدن اليمنية مثيرة في بدايتها، وجاءت البداية عكس المتوقع وغلبت الخبرة السعودية الرغبة اليمنية في افتتاح المباراة بما يطمح فيه الحضور اليمني الكبير والذي فاق الثلاثين ألف متفرج.

في المقابل نشر موقع حشد نت الإلكتروني مقالا بعنوان "لماذا انهزم منتخبنا بالأربعة؟" جاء فيه "لقد كانت مباراة للنسيان، نتمنى أن نفيق من كابوسها، تلك التي افتتح بها منتخبنا خليجي 20 مع المنتخب السعودي ولم يكن أسوأ المتشائمين يتوقع نتيجتها الثقيلة، لكنها لم تكن مفاجأة، فلها ما يبررها، هنا نحاول أن نبحث عن أسباب هزيمة منتخبنا أمام السعودي عبر إطلالة سريعة وعاجلة.

لقد كان التجهيز النفسي للمنتخب ضعيفاً وينم عن قلة الخبرة لدى المختصين في تهيئة منتخبنا لمباراة افتتاحية شهدت جمهوراً غفيرا لمنتخب من المفترض أنه يلعب بين أهله وفي أرضه.

كما أن منتخبنا تجرع من الحماس ما زاد عن حده فانقلب ضد مجريات المباراة والتحكم في (رتمها) من قبل لاعبينا..

لقد قدم منتخبنا شوطاً أول جميلا. للإنصاف.. وشهدنا لقطات لم نشهدها من قبل، وأثبت أفضليته في أكثر من مناسبة من هذا الشوط جعلت المعلق الإماراتي فارس عوض يلقبه بإسبانيا الخليج، ومع هذا فقد هزمنا بالأربعة القاتلة، التي لا تعني أبداً أن مشوارنا في البطولة قد انتهى، بل ما يزال الأمل موجود في المباراتين القادمتين.. بالتوفيق لمنتخبنا اليمني.

كما بث موقع عدن برس الإلكتروني الذي يصدر من لندن خبرا عن احتفال الجنوبيين بالفوز السعودي، وقال إن المشاعل والأعيرة النارية انطلقت في سماء مدينة الضالع ابتهاجا بذلك الفوز.

وأضاف قائلا "يذكر أن عدداً من ناشطي الحراك كانوا قد تحدثوا صباح اليوم بأنهم سيقفون الليلة مع المنتخب السعودي مؤازرين ومشجعين له، وكشف بعضهم في حديث لـ"المصدر أونلاين" عن شرائهم كميات من الألعاب النارية للتعبير عن فرحتهم إذا ما فاز المنتخب السعودي على منتخبنا الوطني؛ لجدارة المنتخب السعودي وأهليته للقب البطولة، على حد وصفهم. وكان المئات قد خرجوا صباح اليوم الاثنين في عدة مسيرات بطور الباحة في محافظة لحج للتضامن مع المعتقلين ودعوا إلى تشجيع منتخب الكويت.

وكانت الجماهير الرياضية الجنوبية في محافظات الجنوب التي منعتها النقاط العسكرية الكثيفة من الدخول إلى عدن لحضور مباريات خليجي 20 وتشجيع المنتخبات الخليجية قد استعاضت بالمشاهدة عبر الفضائيات في مناطق الجنوب المختلفة مثل الضالع ولحج وأبين وشبوة وحضرموت التي حوَّلت سماء الجنوب إلى نهار بهيج بفعل الألعاب النارية والرصاص والمتفرقات والزغاريد والهتافات للمنتخب السعودي الذي أمطر مرمى المنتخب اليمني بأربعة أهداف نظيفة.

وفي مكان آخر نشر نفس الموقع تعليقا على المباراة بعنوان "بعد 4 أهداف نظيفة من السعودية.. اليمن عزز الأمن للبطولة وفشل في تأمين مرماهوكتب في تفاصيل الخبر "سخر أحد المعلقين الرياضيين أثناء نقله لوقائع المباراة الافتتاحية بعد أن سحق المنتخب السعودي نظيره اليمني المضيف بأربعة أهداف نظيفة بقوله "إن اليمن استطاع أن يعزز الأمن للبطولة ويحمي الملعب الذي تقام فيه المباريات بعدن ولكنه فشل في حماية مرماهإذ افتتح المنتخب السعودي بطولة كأس الخليج بفوز عريض على اليمن البلد المنظم بأربعة أهداف مقابل لا شيء.