EN
  • تاريخ النشر: 13 أكتوبر, 2010

أنباء عن نقل البطولة إلى قطر أو البحرين اليمن تتمسك بإقامة خليجي 20 رغم تفجيرات نادي الوحدة

الأعمال مستمرة في الملاعب اليمنية لاستضافة البطولة

الأعمال مستمرة في الملاعب اليمنية لاستضافة البطولة

تمسكت اليمن بإقامة بطولة الخليج رقم 20 على أراضيها، المقرر إقامتها في يناير المقبل، على رغم التفجيرات الأخيرة التي ضربت نادي الوحدة اليمني، والتي تسببت في مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة 14 آخرين بحسب مصادر أمنية وطبية.

  • تاريخ النشر: 13 أكتوبر, 2010

أنباء عن نقل البطولة إلى قطر أو البحرين اليمن تتمسك بإقامة خليجي 20 رغم تفجيرات نادي الوحدة

تمسكت اليمن بإقامة بطولة الخليج رقم 20 على أراضيها، المقرر إقامتها في يناير المقبل، على رغم التفجيرات الأخيرة التي ضربت نادي الوحدة اليمني، والتي تسببت في مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة 14 آخرين بحسب مصادر أمنية وطبية.

واستبعد مدير عام مكتب الشباب والرياضة بمحافظة عدن جمال اليماني في تصريحات للصحف اليمنية أن يؤدي وقوع الحادث الذي استهدف مقر نادي الوحدة مساء الاثنين إلى إفشال استضافة اليمن لمنافسات بطولة كأس الخليج العربي العشرين لكرة القدم المقبلة.

وقال أعتقد أن حدوث بعض الفرقعات المتعمدة لن تثني الأشقاء الخليجيين عن الحضور إلى عدن التي يراد لها تخريب كل ما هو رياضي جميل على مستوى البني التحتية غير المسبوقة.

وتابع اليماني: أتوقع أن وقوع بعض الأحداث المؤسفة مثلما حدث لملعبي الشعلة والوحدة في عدن ستجد من الأشقاء في الخليج والعراق التعاطف معنا بعد وصول التحضيرات الجارية إلى مراحلها النهائية، ولن يكون غريباً وقوفهم إلى جانبنا في إنجاح استضافة بطولة خليجي 20 على ملاعب عدن وأبين.

وأضاف "مثل هذه الأحداث الأمنية العارضة كانت شهدتها مناسبات كروية دولية مماثلة، ولم تتسبب في إفشالها إطلاقاً، وكان آخرها ما وقع من اعتداء مسلح لحافلة المنتخب التوجولي في بطولة كأس الأمم الإفريقية الماضية، بالإضافة لاختراقات أمنية بسيطة خلال فعاليات مونديال كأس العالم في جنوب إفريقيا 2010.

يأتي ذلك في الوقت الذي ترددت فيه تقارير بأن البطولة ربما يتم نقلها إلى قطر أو البحرين للخروج من الموقف الحالي، خاصةً وأنه ربما تكون هناك مخاوف من بعض المنتخبات الخليجية في المشاركة بالبطولة.