EN
  • تاريخ النشر: 11 أبريل, 2010

بسبب أحداث مباراة النصر الوصل يتظلم من خوضه نهائي خليجي 25 دون جمهور

المباراة ما زالت تثير توابع كثيرة

المباراة ما زالت تثير توابع كثيرة

أكد طارق الطاير -رئيس مجلس إدارة رابطة كرة القدم الإماراتية- مطالبة اتحاد الكرة بإعادة النظر في نظم ولوائح اللجنة التنظيمية بدول مجلس التعاون الخليجي وإعادة قراءة البروتوكول الخاص بالبطولة، وإجراء التعديلات اللازمة بما يحفظ حقوق الأندية الخليجية.

  • تاريخ النشر: 11 أبريل, 2010

بسبب أحداث مباراة النصر الوصل يتظلم من خوضه نهائي خليجي 25 دون جمهور

أكد طارق الطاير -رئيس مجلس إدارة رابطة كرة القدم الإماراتية- مطالبة اتحاد الكرة بإعادة النظر في نظم ولوائح اللجنة التنظيمية بدول مجلس التعاون الخليجي وإعادة قراءة البروتوكول الخاص بالبطولة، وإجراء التعديلات اللازمة بما يحفظ حقوق الأندية الخليجية.

وذكر الطاير -في بيان صحفي تسلمت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) اليوم الأحد نسخة منه- أن ما أثير في الأيام الماضية، من محاولات لسلب حق فريق الوصل في التأهل إلى المباراة النهائية لخليجي 25، لم يكن يستند إلى النظم واللوائح، على رغم الثغرات العديدة الموجودة بها، إلا أنها أقرت أخيرا بحق الفريق.

وأضاف: "الأحداث التي مرّ بها الفريق في الأيام الماضية وما تعرض له من حملة عنيفة، كادت أن تهدد مسيرته، يجب أن تكون حافزا للاعبين لتقديم مستوى جيّد في مباراتي الذهاب والإياب في النهائي.

ووصف الطاير قرار لجنة التنظيم الخليجية بخوض الوصل مباراة الإياب أمام فريق قطر القطري في زعبيل دون جمهور، بالقرار الظالم، مشيرا إلى أنها المرة الأولى في تاريخ بطولات مجلس التعاون أن تلعب المباراة النهائية دون جمهور.

وتساءل: "لماذا تمّ تخيير الوصل في أن يلعب خارج ملعبه (في إحدى دول مجلس التعاون) بحضور جمهوره أو على ملعبه في زعبيل دون جمهور، وعلى أيّ أساس استندت اللجنة التنظيمية في إصدار مثل هذا القرار، الذي نعتبره مجحفا ولا يستند إلى قانون".

وأضاف: "اللوائح التي تحكم عمل اللجنة التنظيمية تتسم بالضعف والقصور ولا تواكب ما يجري على أرض الواقع ويجب إعادة النظر في معظم موادها، وبالطبع نحن ننظر لحماية أنديتنا من كل ما قد يلحق بها الضرر أو يعيق مسيرتها بسبب قصور في اللوائح المنظمة لمثل هذه البطولات.

جدير بالذكر أن اللجنة التنظيمية للبطولات الخليجية أقرت في اجتماعها بالعاصمة البحرينية المنامة تأهل الوصل إلى المباراة النهائية أمام قطر القطري، بعد أحداث الشغب التي شهدتها مباراة إياب نصف النهائي أمام النصر السعودي، وقامت اللجنة بوضع النادي الإماراتي أمام مصيرين لا ثالث لهما، أما أن يلعب مباراة الإياب على أرضه دون جمهور، وأما أن يلعب بجمهوره على ملعب أيّة دولة خليجية محايدة.