EN
  • تاريخ النشر: 27 أبريل, 2010

860 قطريا يشجعون فريقهم من الملعب الوصل بدون جماهيره يواجه قطر في نهائي الخليج

جماهير الوصول محرومة من النهائي

جماهير الوصول محرومة من النهائي

يُسدل الستارُ الليلة على بطولة "كأس الخليج 25" بين الوصل الإماراتي وقطر القطري في إياب الدور النهائي لبطولة الأندية الخليجية لكرة القدم، والتي تقام على ملعب زعبيل بدون جماهير نادي الوصل بسبب العقوبات الموقعة عليها.

  • تاريخ النشر: 27 أبريل, 2010

860 قطريا يشجعون فريقهم من الملعب الوصل بدون جماهيره يواجه قطر في نهائي الخليج

يُسدل الستارُ الليلة على بطولة "كأس الخليج 25" بين الوصل الإماراتي وقطر القطري في إياب الدور النهائي لبطولة الأندية الخليجية لكرة القدم، والتي تقام على ملعب زعبيل بدون جماهير نادي الوصل بسبب العقوبات الموقعة عليها.

ويخضع الوصل لقرار اللجنة التنظيمية في مجلس التعاون الخليجي التي قررت حرمانه من جماهيره في هذه المباراة على خلفية أحداث الشغب التي رافقت مباراته أمام النصر السعودي في الدور قبل النهائي.

وتعادل الوصل مع قطر بهدفين لكل منهما في مباراة الذهاب التي أقيمت بالدوحة في 13 إبريل/نيسان الجاري؛ ولذلك فإن الفريق الإماراتي سيتمكن من إحراز اللقب إذا تعادل بدون أهداف أو بهدف لكل منهما.

‏‏وحدد نادي الوصل 860 تذكرة لجمهور نادي قطر القطري لمؤازرة فريقهم في المباراة، في حين ستكون هناك 100 تذكرة يحق لنادي الوصل توزيعها على الشخصيات الرياضية لحضور المباراة، منها 30 تذكرة لاتحاد الكرة الإماراتي، و70 أخرى سيتم توزيعها على عدد من رموز وأقطاب النادي، ورؤساء مجالس الإدارة السابقين.

ومن المتوقع أن يعتمد البرازيلي ألكسندر جيماريتش -مدرب الوصل- على تشكيلة مشابهة لتلك التي لعب بها مباراةَ الذهاب، واعتمدت على الرباعي الأجنبي المكون من البرازيلي ألكسندر أوليفيرا، ومواطنه جوزيه إيلتون، والمغربي سفيان العلودي، والعماني محمد الشيبة؛ فضلا عن اللاعبين المحليين فاضل أحمد، وسعيد الكأس، وخالد درويش.

ويبقى الحارس الدولي ماجد ناصر هو الغائب الأبرز عن اللقاء بسبب خضوعه للعلاج في سويسرا إثر إصابته في الكتف أمام النصر في قبل نهائي المسابقة؛ حيث سيلعب بدلا منه الحارس البديل راشد علي.

وسيحاول فريق قطر الفوز بأي نتيجة ليتوج باللقب للمرة الأولى؛ خاصة وأن الفريق يُجيد اللعب خارج أرضه؛ إذ فاز في الدور قبل النهائي على المحرق في البحرين بهدف نظيف لنجم الفريق الأول سيباستيان سوريا.

وخطف سوريا -المرشح لجائزة أفضل لاعب في قطر بالموسم الجاري- الأنظارَ بشدة في مباراة الذهاب أمام الوصل؛ إذ سجل هدفي فريقه، كما أهدر ركلة جزاء.

ويعول سيباستياو لازاروني -مدرب قطر- كثيرا على سيباستيان سوريا، والعراقي قصي منير، والبرازيلي مارسيو دي أوليفيرا الذي غاب عن مباراة الذهاب بالدوحة بسبب الإيقاف.