EN
  • تاريخ النشر: 11 نوفمبر, 2010

الوداد يستضيف الإفريقي في موقعة العبور لنهائي شمال إفريقيا

الإفريقي في مهمة صعبة أمام الوداد

الإفريقي في مهمة صعبة أمام الوداد

يطمع الوداد المغربي في الفوز ببطاقة الصعود للمباراة النهائية لكأس شمال إفريقيا للأندية البطلة، عندما يستضيف يوم الجمعة منافسه الإفريقي التونسي في إياب دور الأربعة بالدار البيضاء، ويحتاج الفريق للفوز بهدف نظيف على الأقل للتأهل للمرحلة التالية، خاصة أنه نجح في تحقيق التعادل السلبي في الذهاب على أرض منافسه، بينما يأمل الإفريقي في تحقيق تعادل إيجابي على الأقل.

يطمع الوداد المغربي في الفوز ببطاقة الصعود للمباراة النهائية لكأس شمال إفريقيا للأندية البطلة، عندما يستضيف يوم الجمعة منافسه الإفريقي التونسي في إياب دور الأربعة بالدار البيضاء، ويحتاج الفريق للفوز بهدف نظيف على الأقل للتأهل للمرحلة التالية، خاصة أنه نجح في تحقيق التعادل السلبي في الذهاب على أرض منافسه، بينما يأمل الإفريقي في تحقيق تعادل إيجابي على الأقل.

ويعلق النادي المغربي وجماهيره آمالا عريضة على حارس المرمى نادر المياجري، الذي تألق في مباراة الذهاب في التصدي لعديد من الكرات الخطيرة، وحرم الفريق التونسي من تحقيق الفوز على أرضه لتصبح المهمة أكثر صعوبة بالنسبة للإفريقي في مباراة الإياب.

ويتوقع أن يقدم الفريق المغربي أداء هجوميا بشكل أكبر، بعد أن انصب تركيزه على الحفاظ على شباكه نظيفة في مباراة الذهاب، حيث إنه لا بديل أمامه في المباراة سوى التسجيل من أجل التأهل للنهائي.

وسيكون المهاجم الكونجولي فابريس نجيسي أونداما مصدر إزعاج مستمر للنادي الإفريقي، خاصة أنه سجل ثنائية قاد بها الوداد إلى الفوز على شباب المسيرة يوم الأحد في المرحلة التاسعة من الدوري المغربي الممتاز.

في المقابل يتوقع أن يسعى الفريق التونسي إلى خطف هدف مبكر يربك به حسابات منافسه ويعزز فرصته في التأهل.

ويدير المباراة الحكم الليبي محمد الزعلوك بمساعدة خالد بلخير وعبد الفتاح التريكي.