EN
  • تاريخ النشر: 14 أغسطس, 2011

الجولة الثالثة بدوري أبطال إفريقيا الوداد يستدرج الترجي.. والأهلي والمولودية يترقبان

الوداد والترجي في صدام ساخن

الوداد والترجي في صدام ساخن

يحتضن استاد محمد الخامس بمدينة الدار البيضاء، قمة كروية مغاربية بين الوداد البيضاوي المغربي والترجي التونسي، في إطار الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الأولى لدوري أبطال إفريقيا لكرة القدم.

  • تاريخ النشر: 14 أغسطس, 2011

الجولة الثالثة بدوري أبطال إفريقيا الوداد يستدرج الترجي.. والأهلي والمولودية يترقبان

يحتضن استاد محمد الخامس بمدينة الدار البيضاء، قمة كروية مغاربية بين الوداد البيضاوي المغربي والترجي التونسي، في إطار الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الأولى لدوري أبطال إفريقيا لكرة القدم.

ويطمح الفريقان إلى تحقيق الفوز وحصد 3 نقاط غالية لاحتلال صدارة المجموعة، خاصةً الوداد صاحب الأرض والجمهور؛ وذلك قبل أن يخوض جولة الإياب الصعبة التي تنتظره في تونس.

وشكَّل فوز الأهلي على المولودية الجزائري 2-0 وعودته إلى المنافسة؛ شبحًا يؤرق الفريقين؛ إذ تبدو ثلاث النقاط غالية في مشوار الفريقين بغية خوض مرحلة الإياب براحة أكبر وتقدُّم على المنافسين.

وتُعَد نتيجة مباراة اليوم مهمة للأهلي والمولودية، خاصةً أن تعادل الترجي والوداد يُدخل الأهلي في المنافسة على إحدى بطاقتي التأهل بقوة، ويحافظ على حظوظ المولودية هو الآخر في التأهل، فيما يُضعف فوز أحدهما حظوظ المولودية ويُبقي على حظوظ الأهلي فقط.

وتبدو مهمة الفريق المغربي أصعب؛ إذ ينتظره إياب صعب بالسفر إلى تونس والجزائر واستضافة الأهلي المصري في لقاء غير مضمون بتاتًا.

وفكَّت الفرق المغربية مؤخرًا عقدة الأندية التونسية، بتجاوز الفتح الرباطي للصفاقسي، وتجاوز الدفاع الجديدي للأولمبي الباجي، وهو ما يعطي اللقاء نكهة خاصة؛ إذ يسعى الوداد البيضاوي إلى فك نحسه أمام الترجي التونسي الذي غالبًا ما شكل عقدة للفريق البيضاوي؛ فقد تقابلا في نهائي دوري أبطال العرب، وفاز الترجي بالدار البيضاء بهدف نظيف قبل أن يتعادلا إيابًا 1-1 قبل سنتين.

ويعرف المدرب السويسري دوكاستال الكرة التونسية جيدًا؛ إذ صرح بأنه يعرف الترجي بشكل كبير، ومستعد لتخطي عقبته في الدار البيضاء، كما جدد ثقته بقدرة لاعبيه على تحقيق الفوز.