EN
  • تاريخ النشر: 20 سبتمبر, 2010

بطل الإمارات يحلم بمشاركة متميزة الوحدة يواجه هيكاري في افتتاح مونديال الأندية

الوحدة يدافع عن سمعة الإمارات

الوحدة يدافع عن سمعة الإمارات

أعلنت اللجنة العليا المنظمة لكأس العالم للأندية لكرة القدم أن مباراة الافتتاح للنسخة السابعة التي تستضيفها أبو ظبي من 8 إلى 18 ديسمبر/كانون الأول المقبل ستجمع الوحدة بطل الإمارات مع هيكاري يونايتد من غينيا الجديدة بطل أوقيانيا.

  • تاريخ النشر: 20 سبتمبر, 2010

بطل الإمارات يحلم بمشاركة متميزة الوحدة يواجه هيكاري في افتتاح مونديال الأندية

أعلنت اللجنة العليا المنظمة لكأس العالم للأندية لكرة القدم أن مباراة الافتتاح للنسخة السابعة التي تستضيفها أبو ظبي من 8 إلى 18 ديسمبر/كانون الأول المقبل ستجمع الوحدة بطل الإمارات مع هيكاري يونايتد من غينيا الجديدة بطل أوقيانيا.

وأكد الياباني كونتشيرو كاتو -مدير البطولة- في مؤتمر صحفي عقده الإثنين في أبو ظبي على هامش إطلاق عملية بيع التذاكر أن "الوحدة سيقابل هيكاري يونايتد في الافتتاح على أن تحدد المباريات الأخرى بعد 14 نوفمبر/تشرين الثاني مع تحديد هوية بطلي أسيا وإفريقيا".

يُشارك في البطولة التي تستضيفها الإمارات للمرة الثانية على التوالي على أن ستعود عام 2011 إلى اليابان سبعة فرق هي: الوحدة ممثل الإمارات، وإنتر ميلان الإيطالي بطل أوروبا، وإنترناسيونال البرازيلي بطل أمريكا الجنوبية، وباتشوكا المكسيكي بطل الكونكاكاف، وهيكاري يونايتد بطل أوقيانيا، فضلا عن بطل أسيا الذي ستحدد هويته في 13 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل وبطل إفريقيا الذي سيعرف في 14 من الشهر نفسه.

وقال كونتشيرو الذي ترأس وفد الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) لزيارة الملاعب والاطلاع على المنشآت: "إن الإمارات قدمت تجربة فريدة في النسخة الماضية، ونجحت في التنظيم بشكل نال الإعجاب، كما أنها تملك بنية تحتية ومنشآت على أعلى مستوى".

وأكد أن "تذاكر البطولة ستكون متوفرة عبر الإنترنت وفي مراكز بيع مخصصة لهذه الغايةآملا "أن يكون الإقبال مميزا، خصوصا وأن نوعية الفرق المشاركة ستمنح الجمهور مشاهدة ممتعة".

بدوره؛ أكد محمد خلفان الرميثي رئيس الاتحاد الإماراتي أن "اللجنة المنظمة المحلية بذلت جهودا كبيرة لتطوير البطولة بشكل يضمن تجاوز بعض السلبيات التي ظهرت في النسخة الماضيةمعتبرا أن "مسألة الحضور الجماهيري تأتي في سلم الأولويات؛ حيث سيتم عرض الكثير من الأفكار لجذب المشجعين لحضور جميع المباريات".

واعتبر الرميثي أن الإمارات "نجحت في امتحان التنظيم العام الماضي، وأصبحت مصدر إلهام للكثيرين، وستعمل في النسخة الحالية من أجل تقديم أشياء جديدةمشيرا إلى أن البطولة "قدمت بدورها للإمارات فرصة ثمينة لتطوير كرة القدم فيها".

وتابع "نتوقع أن تكون مشاركة الوحدة -ممثل الإمارات- إيجابية لما يضمه من إمكانات فنية وإدارية، ونتمنى أن يكون تعلم من تجربة الأهلي العام الماضي التي كانت سلبية".

وكان الأهلي قد خرج من الدور الأول بعد خسارته في المباراة الافتتاحية أمام أوكلاند سيتي النيوزيلندي بهدفين نظيفين، فيما توج برشلونة الإسباني بطلا للنسخة الماضية بفوزه على استوديانتيس الأرجنتيني في المباراة النهائية.