EN
  • تاريخ النشر: 19 أغسطس, 2010

الوحدة والإمارات يفتتحان الموسم بالكأس السوبر

الوحدة الإماراتي يفتتح الموسم الكروي

الوحدة الإماراتي يفتتح الموسم الكروي

يقص الوحدة -حامل لقب الدوري- والإمارات -بطل الكأس- شريط افتتاح منافسات كرة القدم الإماراتية هذا الموسم، عندما يلتقيان غدا الجمعة على استاد النصر في دبي في النسخة الثالثة من الكأس السوبر.

  • تاريخ النشر: 19 أغسطس, 2010

الوحدة والإمارات يفتتحان الموسم بالكأس السوبر

يقص الوحدة -حامل لقب الدوري- والإمارات -بطل الكأس- شريط افتتاح منافسات كرة القدم الإماراتية هذا الموسم، عندما يلتقيان غدا الجمعة على استاد النصر في دبي في النسخة الثالثة من الكأس السوبر.

وأحيت رابطة دوري المحترفين الكأس السوبر بحلتها الجديدة منذ عام 2008؛ حيث تجمع سنويا وقبل انطلاق الموسم بطلي الدوري والكأس، وقد أحرز الأهلي لقب النسخة الأولى، بفوزه على الشباب (1-0)، والعين الثانية بتخطيه الأهلي بركلات الترجيح 5-3 (الوقتان الأصلي والإضافي 2-2).

ولم يكن للبطولة في السابق نظام موحد، وكانت تجمع أحيانا الفرق الأربعة الأولى في الدوري، كما أنها لم تنتظم منذ انطلاقها عام 1990، ونال النصر لقبها؛ حيث أقيمت النسخة الثانية عام 1993 (فاز بها الشعبوالثالثة عام 1994 (فاز بها الشارقةوالرابعة عام 1995 (فاز بها العينوالخامسة عام 1996 (فاز بها النصروالسادسة عام 2002 (فاز بها الوحدةوالسابعة عام 2003 (فاز بها العين).

يصب الترشيح لصالح الوحدة للفوز بلقب النسخة الثالثة، بالنظر إلى فارق الإمكانات الفنية التي تعطيه الأفضلية على حساب منافسه الإمارات الهابط إلى الدرجة الأولى، الذي فقد كثيرا من عناصر قوته، برحيل أبرز لاعبيه إلى أندية أخرى.

حافظ الوحدة -الذي سيقوده المدرب الفرنسي الروماني الأصل لازلو بولوني بديل النمسوي جوزيف هيكرسبرجر (انتقل لتدريب منتخب البحرين)- على معظم عناصر تشكيلته التي قادته الموسم الماضي للفوز بلقب الدوري، بعد غياب خمس سنوات عن منصات التتويج.

يضم الوحدة في صفوفه الدوليين إسماعيل مطر ومحمد الشحي وسعيد الكثيري، ومحمود خميس وحمدان الكمالي وحيدر الوعلي وفهد مسعود، إضافة إلى البرازيليين؛ فرناندو بيانو ثاني ترتيب الهدافين الموسم الماضي برصيد 18 هدفا، ومارسيو ماجراو، والعاجي موديبو ديارا الذي حلّ بديلا للبرازيلي أندريه بنجا المنتقل إلى الأهلي.

من جهته، يسعى الإمارات إلى تحقيق مفاجأة جديدة على غرار ما فعله في الموسم الماضي، عندما أحرز مسابقة الكأس للمرة الأولى في تاريخه على حساب الشباب 3-1.

خسر الإمارات جهود أبرز لاعبيه، وهم الحارس حسن الشريف المنتقل إلى الشباب وعبد الله علي (الأهلي) ويوسف موسى (الشارقة) وهدافه المغربي نبيل الداودي (الأهلي القطريكما سيفتقد خدمات مدافعه الدولي على ربيع، بسبب الإصابة.

يعول الإمارات -الذي سيقوده المدرب التونسي غازي الغرايري، بعدما حلّ بديلا للإماراتي عيد باروت- على لاعب المنتخب الأولمبي خميس إسماعيل والمهاجم عدنان حسين والجزائريين كريم كركار والحاج بوقش، والفرنسي جريجوري دو فرنسيس.

يذكر أن الفائز بلقب الكأس السوبر سيحصل على مليون و650 ألف درهم إماراتي (نحو 450 ألف دولارفي حين سينال الوصيف 850 ألف درهم (نحو 230 ألف دولار).