EN
  • تاريخ النشر: 12 ديسمبر, 2010

بعد إصابة 250 من جماهيره الوحدات يعلق مشاركته في الدوري الأردني

جماهير الوحدات تعرضت للضرب من قوات الشرطة

جماهير الوحدات تعرضت للضرب من قوات الشرطة

أعلن نادي الوحدات تعليق مشاركته في بطولة الدوري الأردني الممتاز لكرة القدم، بعد الأحداث التي وقعت عقب مباراته مع الفيصلي في المرحلة الحادية عشرة من المسابقة، التي أسفرت عن إصابة 250 من مشجعيه بعضهم في حالة حرجة.

  • تاريخ النشر: 12 ديسمبر, 2010

بعد إصابة 250 من جماهيره الوحدات يعلق مشاركته في الدوري الأردني

أعلن نادي الوحدات تعليق مشاركته في بطولة الدوري الأردني الممتاز لكرة القدم، بعد الأحداث التي وقعت عقب مباراته مع الفيصلي في المرحلة الحادية عشرة من المسابقة، التي أسفرت عن إصابة 250 من مشجعيه بعضهم في حالة حرجة.

جاء إعلان النادي هذا القرار تلبية لرغبة جماهيره التي خرجت في تظاهرات جماعية تطالب رئيس النادي طارق خوري بالانسحاب من الدوري مادام ذلك الأمر سيسبب خطرا على حياتهم، وناشدوه أن يتخذ قرارا يحافظ به على كرامة جماهير النادي.

وقال طارق خوري رئيس الوحدات -في مؤتمر صحفي عقده أمس-: "نعلق مشاركتنا بالدوري لحين انجلاء الحقيقة ومحاسبة المتسببين في الاعتداءات على جماهيرناوذلك حسب ما ذكرت صحيفة "الرأي" الأردنية.

واتهم خوري قوات مكافحة الشغب بأنها الجهة التي تقف وراء الاعتداءات التي تعرضت لها جماهير فريقه، رافضا تحميل المسؤولية للجماهير التي تدافعت إلى الجانب الأسفل من المدرجات.

وفتحت السلطات الأردنية تحقيقا -السبت- في أحداث الشغب التي شهدتها مدرجات المباراة، بعدما خرج جمهور الفيصلي -حسب قواعد الأمن- بخروج مشجعي الخاسر أولا، الذين بادروا بإلقاء حجارة على جماهير الوحدات.

وحاولت جماهير الوحدات تجنب الحجارة بالتدافع نحو الحاجز الحديدي بين الملعب والمدرجات؛ ما أدى لسقوط نحو 250 جريحا في التدافع.

وأصر مجلس إدارة نادي الوحدات -في بيانه- على أنه لن يتخلى عن أي من مطالبه؛ التي تتمثل بالضمان المطلق لضرورة حماية الجماهير في المستقبل، وعدم التساهل في مساءلة المسؤولين عن كل الأحداث التي حصلت في الملعب.

وأكد المجلس "أن إدارة النادي وجماهيره ولاعبيه جميعا سيبقون وراء المنتخب، ولن يهز ما حصل مستوى انتمائنا وارتباطنا بالوطن ومنتخباته الوطنية كافة، وسنبقى أردنيي الانتماء هاشميي الولاء".

وثمن نادي الوحدات اتصال الأمير علي رئيس اتحاد كرة القدم، في أعقاب الأحداث التي حصلت، وتعهده بمحاسبة المسيئين، مشددا على رفض النادي القاطع المساس بالوحدة الوطنية، قائلا: "نحن أردنيون ونفدي الوطن بأرواحنا، والوحدة الوطنية خط أحمر نرفض المساس بها بأي شكل".

وجاءت أعمال الشغب بين جماهير الناديين بعد ساعات من نشر وثيقة نشرها موقع ويكيليكس، عن العلاقة بين الناديين وخلفيتها السياسية.

وذكرت الوثيقة تقريرا للسفارة الأمريكية عن إيقاف مباراة بين الناديين في 2009م؛ بسبب أعمال شغب وهتافات مسيئة للأردنيين من ذوي الأصول الفلسطينية، من قبل مشجعي فريق الفيصلي.

وأشارت الوثيقة إلى أن المباريات بين الفريقين لها تاريخ طويل من العنف، وأن المباريات بين الوحدات والفيصلي لها تاريخ طويل من البلطجة ذات الدوافع السياسية.