EN
  • تاريخ النشر: 25 مايو, 2011

بإسقاط شورتان والقادسية الوحدات والكويت يتأهلان لربع نهائي الاتحاد الأسيوي

الوحدات صعد إلى ربع نهائي الاتحاد الأسيوي

الوحدات صعد إلى ربع نهائي الاتحاد الأسيوي

تأهل الوحدات الأردني لربع نهائي كأس الاتحاد الأسيوي بعدما تغلب بشق الأنفس على ضيفه شورتان الأوزبكي بنتيجة (2-1)، في المباراة التي جمعتهما، مساء الأربعاء، على استاد مدينة الملك عبد الله الثاني بالعاصمة عمان. ولحق به الكويت عندما حسم المواجهة الكويتية الخالصة بتغلبه على مواطنه القادسية بركلات الترجيح (3-2)، بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل (2-2).

تأهل الوحدات الأردني لربع نهائي كأس الاتحاد الأسيوي بعدما تغلب بشق الأنفس على ضيفه شورتان الأوزبكي بنتيجة (2-1)، في المباراة التي جمعتهما، مساء الأربعاء، على استاد مدينة الملك عبد الله الثاني بالعاصمة عمان. ولحق به الكويت عندما حسم المواجهة الكويتية الخالصة بتغلبه على مواطنه القادسية بركلات الترجيح (3-2)، بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل (2-2).

سجل هدفي الفوز للوحدات القائد رأفت علي في الدقيقة الـ(12) والفلسطيني عبد اللطيف البهداري في الدقيقة الـ(85)، فيما سجل سلطانوف هدف شورتان الوحيد في الدقيقة الـ(20).

تقدم الوحدات صاحب الأرض والجمهور بهدف السبق في وقت مبكر، بعدما مرر محمود شلباية كرة عرضية إلى القائد رأفت علي الذي تابعها في الشباك. ورد عليه سلطانوف بهدف التعادل من ضربة حرة مباشرة سكنت الزاوية اليمنى لمرمى حارس الوحدات محمود قنديل.

بقي التعادل الإيجابي قائمًا حتى الدقيقة الـ(85)، عندما نفذ رأفت علي ضربة حرة مباشرة داخل منطقة جزاء الفريق الأوزبكي، تجاوزت الجميع ووصلت إلى قدم المدافع المتقدم عبد اللطيف البهداري الذي أسكنها قذيفة هائلة ملأت الشباك.

وبهذا الفوز، واصل الوحدات مشواره في البطولة القارية التي يأمل أن يتوج بلقبها لأول مرة في تاريخه، فيحقق خماسية تاريخية بعد تتويجه بكافة الألقاب المحلية في الموسم الحالي، وهي: بطولة دوري المحترفين، وكأس الأردن، ودرع الاتحاد، وكأس الكؤوس.

وفي المباراة الثانية، افتتح الكويت التسجيل عبر علي الكندري المتألق لاعب القادسية السابق، في الدقيقة الـ(33) بالطريقة المفضلة لديه من رأسية، إثر تمريره من الناحية اليمنى لعبها زميله أحمد الصبيح.

وأعاد حمد العنزي القادسية إلى اللقاء بعد أن تهادت الكرة أمامه داخل منطقة الجزاء، فلعبها بيمناه ذكية في سقف المرمى، وقف أمامها الحارس خالد الفضلي عاجزًا في الدقيقة الـ(48).

وتقدم الكويت مجددًا في الدقيقة الـ(59) بواسطة العماني إسماعيل العجمي بتسجيل الهدف الثاني من رأسية، إثر تمريره وصلته من الناحية اليسرى من المتألق جراح العتيقي.

ولم يستسلم القادسية، بل أحرز له سعود المِجمِد هدف التعادل من ركلة جزاء لعبها على يمين الحارس في الدقيقة الـ(74).

ولاحت فرصة ذهبية للكويت لحسم النتيجة في الدقيقة الـ(88)، إثر تسديدة من وليد علي، تعملق الحارس نواف الخالدي لإنقاذها.

وأطلق الحكم صفارة نهاية الوقت الأصلي بتعادل الفريقين، فتم اللجوء إلى الوقت الإضافي الذي غابت عنه الفرص الحقيقية على المرميين، باستثناء واحدة ذهبية لأحمد عجب لاعب القادسية، أنقذها الحارس الفضلي ببراعة في الدقيقة الـ(118)، قبل أن يتحول الفريقان إلى الركلات الترجيحية التي ابتسمت في النهاية للكويت.

تقام قرعة ربع النهائي في 7 يونيو/حزيران.