EN
  • تاريخ النشر: 23 فبراير, 2010

النهضة العماني يواجه الرفاع البحريني الوحدات في مهمة صعبة أمام الريان القطري بكأس الاتحاد الأسيوي

الوحدات الأردني يسعى لتخطي عقبة الريان القطري

الوحدات الأردني يسعى لتخطي عقبة الريان القطري

يخوض الوحدات الأردني اختبارا صعبا عندما يستضيف الريان القطري يوم الثلاثاء، في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الخامسة لكأس الاتحاد الأسيوي لكرة القدم.

  • تاريخ النشر: 23 فبراير, 2010

النهضة العماني يواجه الرفاع البحريني الوحدات في مهمة صعبة أمام الريان القطري بكأس الاتحاد الأسيوي

يخوض الوحدات الأردني اختبارا صعبا عندما يستضيف الريان القطري يوم الثلاثاء، في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الخامسة لكأس الاتحاد الأسيوي لكرة القدم.

ويلعب في المجموعة ذاتها أيضا النهضة العماني مع الرفاع البحريني.

ترتبط الفرق الأردنية بعلاقة خاصة بهذه البطولة؛ حيث توجت فيها ثلاث مرات عبر الفيصلي عامي 2005 و2006، وشباب الأردن عام 2007.

ويؤكد العراقي ثائر جسام المدير الفني للوحدات "حاجة فريقه لتتويج قاري بعد سلسلة الألقاب والإنجازات المحلية؛ إذ توج في الموسم الماضي بكافة الألقاب المحلية، ويتصدر دوري الموسم الجاري، متطلعا للقب رابع على التوالي".

يبدأ الوحدات مشواره في النسخة الحالية مستضيفا الريان المشارك لأول مرة في هذه البطولة مقابل 4 مشاركات للفريق الأردني، أبرزها التأهل للدور نصف النهائي عامي 2006 و2007، وفي المرتين خرج أمام الفيصلي، بينما ودع نسختي 2008 و2009 من الدور الأول.

يعتمد الفريق الأردني على رباعي المنتخب الحارس عامر شفيع وعامر ذيب ومحمد جمال وأحمد عبد الحليم، وعلى خبرات محمود شلباية ورأفت علي ومحمد المحارمة وعيسى السباح والفلسطينيين أحمد كشكش وعبد اللطيف البهداري والمغربي ياسين السهل، ويفتقد الفريق جهود مدافعه الدولي باسم فتحي للإيقاف.

الريان الذي يشارك للمرة الأولى في البطولة سبق له أن خاض غمار دوري أبطال أسيا مرتين خرج فيهما من الدور الأول.

يسعى الفريق بقيادة مدربه البرازيلي باولو أوتوري إلى تحقيق إنجاز للكرة القطرية؛ إذ يعتبر من أقوى الفرق المشاركة في البطولة.

يعتمد الريان على 3 محترفين؛ البرازيليان أفونسو رأس الحربة الذي تم تسجيله مؤخرا بدلا من العماني عماد الحوسني، وقلب الدفاع تفاريس، والإيفواري أمارا دياني.

يخوض النهضة على إستاد السيب الرياضي أولى مبارياته في البطولة ضد ضيفه الرفاع البحريني.

ويخوض النهضة البطولة للمرة الثانية على التوالي بعد أن قدم مستوى جيدا العام الماضي؛ حيث اكتسب لاعبوه خبرة يأملون في ترجمتها هذا الموسم.

استعد النهضة لهذه البطولة بمجموعة من المباريات الودية مع فرق إماراتية ومحلية في فترة توقف الدوري، كما تعاقد مع لاعبين أجانب ومحليين.

وللمرة الأولى منذ بداية الموسم يتجمع النهضة بشكل كامل؛ حيث تعافى بعض اللاعبين من الإصابات وعلى رأسهم صخرة الدفاع عارف الشيبة.

يملك النهضة مجموعة جيدة من اللاعبين، من بينهم الحارس المتألق أحمد الخاطري وعارف الشيبة ومحمد لمشايخي وسالم الشامسي وزاهر العلوي وخميس هلال وماجارجي.

في المقابل، فإن الرفاع يضم نخبة من اللاعبين الذين شاركوا في منتخبات البحرين من بينهم علي سعيد وأحمد مطر وإسماعيل عبد اللطيف وحسين سلمان وإسماعيل صالح ومحمد دعيج وجمال راشد ومحمود العجيمي.

وفي منطقة شرق أسيا، يلعب فيكتور المالديفي مع سريوجايا الهندي، وسيلانجور الماليزي مع بيكاميكس الفيتنامي ضمن المجموعة السادسة.