EN
  • تاريخ النشر: 08 أبريل, 2011

الفيصلي فشل في استعادة المركز الثاني الوحدات بطل الأردن ينجو من الخسارة أمام الجزيرة

الوحدات يدرك التعادل بصعوبة

الوحدات يدرك التعادل بصعوبة

قلب الوحدات المتوج باللقب قبل نهاية المسابقة بثلاث مراحل تأخره أمام الجزيرة بهدفين إلى التعادل 2-2 يوم الجمعة على استاد الملك عبد الله الثاني بعمان في افتتاح المرحلة العشرين من الدوري الأردني لكرة القدم.

قلب الوحدات المتوج باللقب قبل نهاية المسابقة بثلاث مراحل تأخره أمام الجزيرة بهدفين إلى التعادل 2-2 يوم الجمعة على استاد الملك عبد الله الثاني بعمان في افتتاح المرحلة العشرين من الدوري الأردني لكرة القدم.

ووجد الوحدات الذي أعطى فرصة المشاركة للاعبي الصف الثاني نفسه متأخرا بهدفين لصالح الجوهري (30) وأحمد سمير (40) قبل أن ينجح في تقليص الفارق في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول بهدف عامر الحويطي، ثم أدرك التعادل في الشوط الثاني بواسطة البديل باسم فتحي من ركلة جزاء (57).

ورفع الوحدات رصيده إلى 45 نقطة، موسعا الفارق في الصدارة إلى 13 نقطة مع شباب الأردن الثاني (32 نقطةفيما ارتفع رصيد الجزيرة إلى 19 نقطة، وأصبح في منطقة الأمان بالمركز الثامن، متساويا مع العربي.

وكان الوحدات حسم المنافسة على اللقب وظفر به للمرة الثانية عشرة في تاريخه منذ الجولة الماضية التي شهدت سقوط مطارده الفيصلي في فخ التعادل مع كفرسوم وفوزه على الرمثا 2-صفر، مضيفا لقب دوري المحترفين إلى لقبي درع الاتحاد وكأس الكؤوس للموسم الحالي.

وينتظر أن يغادر الوحدات إلى الكويت الأحد لملاقاة فريق الكويت في قمة الجولة الثالثة من دور المجموعات لمسابقة كأس الاتحاد الأسيوي الأربعاء المقبل، والتي تشهد أيضا استضافة الفيصلي للنصر الكويتي الثلاثاء في عمان في البطولة عينها.

في مباراة أخرى على استاد الأمير محمد في مدينة الزرقاء، فقد الفيصلي فرصة استعادة المركز الثاني واكتفى بنقطة من تعادله مع الحسين إربد 1-1.

وكان الحسين البادئ بالتسجيل عن طريق عمر عثامنة (10)، ورد عليه وسيم البزور في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول.

وبهذا التعادل، بقي الفيصلي في المركز الثالث رافعا رصيده إلى 31 نقطة، بينما أصبح الحسين في موقف لا يحسد عليه في المركز الأخير برصيد 12 نقطة.