EN
  • تاريخ النشر: 14 مارس, 2011

في ماراثون "صدى الملاعب" عبر sms الوحدات الأردني يفوز بلقب أكثر الأندية العربية شعبية

الوحدات تصدر الماراثون بنسبة 20%

الوحدات تصدر الماراثون بنسبة 20%

فاز فريق الوحدات الأردني بلقب ماراثون الأندية العربية الأكثر شعبية، الذي أطلقه برنامج "صدى الملاعبواعتمد فيه على الرسائل النصية "sms"، متفوقا على الهلال السعودي الثاني والكرامة السوري الثالث.

فاز فريق الوحدات الأردني بلقب ماراثون الأندية العربية الأكثر شعبية، الذي أطلقه برنامج "صدى الملاعبواعتمد فيه على الرسائل النصية "sms"، متفوقا على الهلال السعودي الثاني والكرامة السوري الثالث.

واحتل الوحدات المركز الأول بنسبة 20.90%، فيما جاء الهلال في المركز الثاني بنسبة 16.03%، فيما حل الكرامة في المركز الثالث برصيد 12.33%.

أما المركز الرابع فكان من نصيب الفيصلي الأردني بنسبة 5.98%، بينما جاء النصر السعودي خامسًا بنسبة 5.45%، وجاء الأهلي المصري سادسًا بنسبة 4.92%، وجاء الاتحاد السعودي سابعًا بنسبة 4.31%، وجاء الاتحاد السوري ثامنًا بنسبة 4.14%.

ولم تصل نسبة بقية الأندية المشاركة في الماراثون إلى نسبة الـ1%، كما أن أندية كبيرة لم تظهر بالصورة التي تتناسب مع جماهيريتها مثل الزمالك المصري والترجي التونسي والرجاء والوداد المغربيين، وكذلك المريخ والهلال السودانيين.

وتأثر ترتيب الأندية الليبية في الماراثون بسبب الظروف السياسية الصعبة التي تمر بها بلادها، أما الفرق الجزائرية فلم يكن لها بصمتها في السباق لتختفي تماما عن الصورة وهو ما يثير التساؤلات.

وفيما يلي تقرير الصدى:-

راضية صلاح: "منافسة شديدة بين الأندية العربية والصدارة خضراء، المارد الأخضر أزاح الهلال من مكانه ليحافظ على المركز الأول، الجماهير الوحداتية أخذت نفسًا طويلا وواصلت تأييدها لناديها المفضل، وحققت المراد وعلى الرغم من مكانة الزعيم الأزرق بالسعودية إلا أنه لم يستطع اللحاق بمنافسه الشديد، الجماهير الكرماوية صارت وفية لفريقها الأزرق ووضعته بالمركز الثالث بنسبة 12%.

الكل انتظر أن يكون السباق شديدًا بين الغريمين التقليديين الوحدات والفيصلي إلا أن الأخير اكتفى بالمركز الرابع بنسبة 6% فقط، متقدما على النصر السعودي الذي عودتنا جماهيره بالظهور في مثل هذه المسابقات إلا أنها ظلت بعيدة عن الأجواء، الأهلي المصري بنى قلعته الحمراء بين الأصفرين السعوديين النصر والاتحاد، ليحتل المركز السادس مبتعدا عن نمر الاتحاد بنسبة قليلة، يليهما الاتحاد والوحدة السوريين، ولم تصل نسبة الأندية المتبقية إلى 1% لكل فريق، المريخ والهلال وراء بعضهما البعض في السباق وغير السباق وإلا أن التصويت لم يكف للمنافسة على الصدارة، ولأول مرة في تاريخ المسابقات لم تبرز أندية المغرب العربي في الصورة، ظهور خجول للأندية التونسية والمغربية ممثلة في الترجي والوداد، وتأثر الأندية الليبية بسبب الظروف السياسية الصعبة أما الفرق الجزائرية فلم يكن لها بصمتها في السباق لتختفي تماما عن الصورة.

بين مد وجزر استمر ماراثون الأندية العربية وانتهى بتتويج الوحدات الأردني بالمركز الأول، فألف مبروك للمارد الأخضر".