EN
  • تاريخ النشر: 21 فبراير, 2011

الهلال يغرد على القمة السعودية بهدفين في الشباب

 الهلال يهزم الشباب بهدفين ويتصدر الدوري السعودي

الهلال يهزم الشباب بهدفين ويتصدر الدوري السعودي

غرد الهلال منفردا على قمة الدوري السعودي بفوزه على الشباب بهدفين نظيفين في اللقاء المؤجل بين الفريقين من الأسبوع التاسع للمسابقة ليرتفع رصيد الزعيم إلى 41 نقطة، في حين تجمد رصيد الشباب عند 31 نقطة.

غرد الهلال منفردا على قمة الدوري السعودي بفوزه على الشباب بهدفين نظيفين في اللقاء المؤجل بين الفريقين من الأسبوع التاسع للمسابقة ليرتفع رصيد الزعيم إلى 41 نقطة، في حين تجمد رصيد الشباب عند 31 نقطة.

ساد الدقائق الأولى من شوط المباراة الأول نوع من الحذر؛ حيث حاول كلاهما الخروج بأقل الخسائر، ولكن جاءت الدقيقة العاشرة لتشهد معها التقدم للهلال؛ عندما تهيأت الكرة إلى نواف العابد الذي سدد قذيفة صاروخية من مسافة بعيدة اصطدمت بيد الحارس وليد عبد الله وسكنت المرمى، مسجلا الهدف الأول.

بعدها حاول الشباب إدراك التعادل بأي شكل من الأشكال، في الوقت الذي كثف فيه لاعبو الهلال من هجماتهم في محاولة لمضاعفة النتيجة، وأهدر المصري أحمد علي فرصة تسجيل هدف ثان.

وأهدر أحمد علي فرصة أخرى عندما انفرد بالمرمي الشبابي مع حلول الدقيقة 32 وسدد كرة قوية تصدي لها الحارس وليد عبد الله رافضا دخول هدف آخر في مرماه.

حاول الشباب في الدقائق المتبقية من شوط المباراة إدراك التعادل وتهيأت فرصة له نجح هوساوي في إخراجها قبل أن تسكن المرمى وتنتهي المباراة بتقدم الهلال بهدف نظيف.

وفي الشوط الثاني، كثف لاعبو الشباب من هجماتهم في محاولة لتسجيل التعادل معتمدين على تحركات الثنائي الحسن كيتا وناصر الشمراني، ولكن التكتل الدفاعي من جانب لاعبي الهلال حال دون وصول مهاجمي الشباب لمرمى الزعيم.

مال أداء الهلال للتأمين الدفاعي مع الاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة وضرب مصيدة التسلل، وهو ما تحقق عندما تلقى المصري أحمد علي الكرة من منتصف الملعب ليصبح في وضع انفراد بالحارس، إلا أن المدافع مساعد ندا قام بعرقلته ليقوم حكم اللقاء باحتسابها ركلة جزاء وذلك في الدقيقة 71.

وقام محمد الشلهوب بتنفيذ ركلة الجزاء وسددها في أقصى الزاوية اليسرى للحارس وليد عبد الله، مسجلا الهدف الثاني.

وقضى الهدف الثاني الذي سجله الشلهوب نسبيا على الآمال الشبابية في العودة للمباراة مجددا؛ حيث مال الأداء الهلالي للتأمين الدفاعي للخروج باللقاء إلى بر الأمان، ليطلق بعدها حكم اللقاء صفارة النهاية معلنا فوز الهلال بالهدفين.