EN
  • تاريخ النشر: 06 أكتوبر, 2010

ويلهامسون يضيع ضربة جزاء.. والقائم يعاند العابد الهلال يخسر من أصفهان في ذهاب نصف نهائي الأبطال

الهلال أضاع التعادل أمام أصفهان

الهلال أضاع التعادل أمام أصفهان

خسر نادي الهلال السعودي بهدف دون رد من ذوب آهان أصفهان الإيراني في ذهاب الدور نصف النهائي لبطولة دوري أبطال أسيا الذي أقيم على ملعب فولاذ شهر بمدينة أصفهان الإيرانية، في حين أضاع السويدي ويلهامسون ضربة جزاء في الشوط الأول كانت كفيلة بتغيير مجرى الأمور تماما.

  • تاريخ النشر: 06 أكتوبر, 2010

ويلهامسون يضيع ضربة جزاء.. والقائم يعاند العابد الهلال يخسر من أصفهان في ذهاب نصف نهائي الأبطال

خسر نادي الهلال السعودي بهدف دون رد من ذوب آهان أصفهان الإيراني في ذهاب الدور نصف النهائي لبطولة دوري أبطال أسيا الذي أقيم على ملعب فولاذ شهر بمدينة أصفهان الإيرانية، في حين أضاع السويدي ويلهامسون ضربة جزاء في الشوط الأول كانت كفيلة بتغيير مجرى الأمور تماما.

أحرز هدف المباراة الوحيد اللاعب علي رضا حداد في الدقيقة 57 من المباراة إثر ضربة ثابتة سددها قوية على يسار الحارس الهلالي حسن العتيني الذي دافع عن مرماه ببسالة في اللقاء.

وحرم الحكم الماليزي محمد صالح صبح الدين الهلال من الأفضلية في اللقاء حينما رفض إخراج البطاقة الحمراء للمدافع الإيراني الذي عرقل ياسر القحطاني في ضربة الجزاء، علاوة على عدم احتساب ضربة جزاء أخرى صحيحة للهلال في الشوط الثاني إثر عرقلة عيسى المحياني، بل قام بمنحه بطاقة صفراء لادعاء السقوط داخل منطقة الجزاء.

وأصبح على الفريق السعودي الانتظار حتى يوم 20 أكتوبر/تشرين الأول الجاري للتعويض في لقاء العودة الذي يقام على استاد الملك فهد الدولي في الرياض.

جاءت المباراة مثيرة من بدايتها، ولعب الهلال 15 دقيقة كأفضل ما يكون، بعدما نجح في السيطرة على منطقة المناورات، وشن لاعبوه العديد من الهجمات، لكن الحارس والدفاع الإيراني نجحا في التصدي لها.

فرض الهلال أفضليته عبر تحركات أحمد الفريدي، والسويدي كريستيانو ويلهامسون، وعبد الله الزوري، لدقائق معدودة فقط، ما أقلق الدفاع الإيراني فيها، لكن من دون خطورة فعلية على المرمى.

جاءت أولى الفرص الخطرة للهلال في الدقيقة العاشرة إثر كرة من أحمد الفريدي لنواف العابد في الجهة اليسرى تابعها من داخل المنطقة قوية عالية عن المرمى الغيران، رد عليه ذوب آهان بعد دقيقة واحدة حين حول البرازيلي إيجور كاسترو كرة بكعبه إلى محمد خلتعبري تابعها خارج المرمى.

وينقذ الحارس شهاب كردان مرماه من هدف للفريدي إثر تخبط أمام المنطقة الإيرانية تهيأت الكرة أمام الفريدي فسددها قوية ارتمى عليها الحارس شهاب.

ضغط ذوب آهان بحثا عن التسجيل أمام جمهوره، فكانت له فرص عدة، وخصوصا بعد أن اعتمد على الأطراف، فكانت انطلاقة كاسترو من الجهة اليمنى في الدقيقة 19 خطيرة جدا؛ حيث عكس كرة مرت أمام المرمى مباشرة من دون أن تجد من يتابعها.

وأنقذ الحارس السعودي حسن العتيبي أخطر كرة منذ انطلاق المباراة بتصديه لكرة من كاسترو، فيما نفذ خلتعبري ركلة ركنية من الجهة اليمنى، حولها محمد بورزادة رأسية وصلت إلى محمد الحسيني قرب القائم الأيسر للهلال، فتابعها على يمين المرمى لينقض العتيبي على كرة قبل أن يصل إليها خلتعبري بعد ثوان قليلة.

وبعد سلسلة من الفرص الإيرانية المتتالية، انطلق الهلاليون بهجمة منظمة وصلت على إثرها الكرة إلى حدود المنطقة فمررها نواف العابد إلى ياسر القحطاني في داخلها، لكنه تعرض لعرقلة من المدافع علي أحمدي احتسبها الحكم الماليزي محمد صبحي الدين ركلة جزاء.

انبرى ويلهامسون لتنفيذ الركلة، لكن الحارس شهاب كردان تألق، وأبعد الكرة المتجهة إلى الجهة اليمنى للمرمى منقذا فريقه من تسجيل هدف ثمين جدا قبل ثلاث دقائق من نهاية الشوط الأول.

أجرى مدرب الهلال البلجيكي إيريك جيريتس مطلع الشوط الثاني تبديلا اضطراريا بإشراك عيسى المحياني بدلا من ياسر القحطاني الذي لم يتمكن من إكمال المباراة بسبب الإصابة.

كان السيناريو مشابها في الشوط الثاني بهجوم إيراني بحثا عن تسجيل هدف السبق الذي لم يتأخر كثيرا، وجاء عبر قاسم حدادي الذي أرسل كرة قوية بيسراه من ركلة حرة على بعد نحو ثلاثين مترا استقرت في الزاوية اليسرى لمرمى حسن العتيني.

وكان العتيبي في المكان المناسب أيضا لإبعاد كرة طالب الإيرانيون باحتسابها هدفا؛ إذ تابع خلتعبري كرة برأسه إثر ركنية من الجهة اليمنى، لكن الحارس السعودي ارتمى عليها من داخل مرماه فالتقطها وسقط أرضا على حدود المرمى مباشرة.

فرض الهلال سيطرته على المجريات بعد تراجع الإيرانيين للحفاظ على النتيجة، وناب القائم الأيسر لمرمى ذوب آهان عن الحارس في إبعاد كرة قوية لنواف العابد.

سنحت للهلال فرصتان في اللحظات الأخيرة، الأولى من نواف العابد في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع الذي تابع كرة متقنة لأحمد الفريدي من الجهة اليمنى أكملها برأسه عالية قليلا عن المرمى، والثانية إثر تسديدة قوية لعبد العزيز الدوسري بديل ويلهامسون عالية عن العارضة في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع.