EN
  • تاريخ النشر: 09 نوفمبر, 2010

النية تتجه نحو استمرار المسابقة السعودية الهلال والنصر يطالبان بتأجيل الدوري أثناء "خليجي 20"

الهلال والنصر يطلبان تأجيل الدوري أثناء بطولة الخليج

الهلال والنصر يطلبان تأجيل الدوري أثناء بطولة الخليج

أحدثت قائمة المنتخب السعودي الأول لكرة القدم التي أعلنها أمس الإثنين المدرب البرتغالي بوسيرو ردودَ أفعال متباينة في المشهد الرياضي السعودي بالقياس إلى قيمة ومكانة النجوم الغائبين عنها، وفي مقدمتهم الثلاثي محمد نور، وسعد الحارثي، وياسر القحطاني.

أحدثت قائمة المنتخب السعودي الأول لكرة القدم التي أعلنها أمس الإثنين المدرب البرتغالي بوسيرو ردودَ أفعال متباينة في المشهد الرياضي السعودي بالقياس إلى قيمة ومكانة النجوم الغائبين عنها، وفي مقدمتهم الثلاثي محمد نور، وسعد الحارثي، وياسر القحطاني.

ضمت القائمة لاعبين من 8 أندية فقط، نال فيها المتصدر الاتحاد النصيب الأكبر من القائمة بثمانية لاعبين، تلاه الشباب بسبعة، فيما قدم النصر لقائمة "الأخضر" 6 لاعبين، وتساوى الهلال والأهلي في الحصة بخمسة لاعبين، كما قدم الاتفاق والوحدة ثلاثة فقط، وأخيرا القادسية بلاعب وحيد يضم لأول مرة، فيما لم تفلح 6 أندية وهي الفتح، الفيصلي، نجران، الرائد، التعاون، الحزم في تقديم أي لاعب للقائمة الدولية.

واختار بوسيرو إعادة ثلاثي فريق الاتحاد "الخبير" مبروك زايد، وحمد المنتشري، وأسامة المولد عقب غياب طويل عن صفوف المنتخب.

وتنوعت اختيارات المدرب البرتغالي الذي لا يحظى بإعجاب الجمهور السعودي؛ إذ قرر ضم 5 حراس مرمى، و11 مدافعا، و16 لاعب وسط، و6 مهاجمين.

وزادت مطالبات مسيّري الفرق السعودية عقب إعلان القائمة بتأجيل 3 جولات من الدوري هي التي تتزامن مع مشاركة المنتخب في دورة الخليج في اليمن؛ إذ أعلن رئيس الهلال الأمير عبد الرحمن بن مساعد أنه سيلجأ في حال الإصرار على الاستمرار في مواجهات الدوري إلى الإعلان عن تخليهم عن حلم المنافسة على الدوري، وشاركه الطلب رئيس نادي النصر الأمير فيصل بن تركي الذي طالب بالمساواة في الفرص بين فرق الدوري في ظل افتقاد فريقه للاعبين مهمين.

الطريف أنه بينما تصاعدت الاحتجاجات من ناديي الهلال والنصر فإن إدارة الاتحاد -متصدر الترتيب- أكدت أنها لم تطلب تأجيل مواجهات الدوري على الرغم من وجود 8 لاعبين في صفوف المنتخب، وهو العدد الأكبر بين الأندية السعودية.

ومن المتوقع أن تصدر اللجنة الفنية قراراها حيال هذه المطالبات إما باستمرار الدوري أثناء إقامة مواجهات كأس الخليج، أو إيقاف الدوري لحين عودة اللاعبين الدوليين لفرقهم. لكن علمت mbc.net أن النية تتجه إلى استمرار الدوري قياسا بما جرت عليه العادة في الدوري السعودي في مناسبات مشابهة كثيرة حدثت في السابق، خصوصا وأن كل أندية الدوري تقريبا تملك عددا كافيا من المحترفين يمكنهم من قيادة فرقهم لحين عودة الدوليين.

يبقى في النهاية سؤال لمحبي الأخضر ومتابعي الكرة السعودية.. هل أنتم راضون عن اختيارات بيسيرو أم ترون أن خليجي 20 ستكون نهاية عهده مع الأخضر؟.