EN
  • تاريخ النشر: 08 مارس, 2011

المباراة تقام بدون جمهور الهلال والمريخ يضعان الخطة الأخيرة لموقعة القمة

الهلال والمريخ يتواجهان في مباراة القمة يوم الجمعة

الهلال والمريخ يتواجهان في مباراة القمة يوم الجمعة

يضع ناديا الهلال والمريخ خططهما الأخيرة في تدريبهما الرئيسي استعدادا للموقعة الكروية التي تجمع الفريقين مساء الجمعة على استاد الهلال، في الجولة الثانية من مسابقة الدوري السوداني، وهي مباراة تجمع بين قطبي الكرة السودانية وتحتاج لتركيز كبير من اللاعبين، فالهلال حامل اللقب وصحاب الرصيد الأكبر بـ26 نقطة، بينما يمتلك المريخ 17 بطولة.

  • تاريخ النشر: 08 مارس, 2011

المباراة تقام بدون جمهور الهلال والمريخ يضعان الخطة الأخيرة لموقعة القمة

يضع ناديا الهلال والمريخ خططهما الأخيرة في تدريبهما الرئيسي استعدادا للموقعة الكروية التي تجمع الفريقين مساء الجمعة على استاد الهلال، في الجولة الثانية من مسابقة الدوري السوداني، وهي مباراة تجمع بين قطبي الكرة السودانية وتحتاج لتركيز كبير من اللاعبين، فالهلال حامل اللقب وصحاب الرصيد الأكبر بـ26 نقطة، بينما يمتلك المريخ 17 بطولة.

وستكون المرة الأولى في تاريخ الكرة السودانية التي تقام فيها مباراة القمة بدون جمهور، وذلك عقابا لما بدر من جمهورهما في ختام منافسات كأس السودان العام الماضي.

ذكرت صحيفة قوون السودانية أن الهلال يؤدي مرانا خفيفا مساء الثلاثاء، على ملعب المباراة، بقيادة المدير الفني الصربي ميشو المدير الفني، على أن يكون المران الرئيسي الأربعاء، ولن يكون متاحا لوسائل الإعلام الحضور لمتابعة التدريب النهائي، بعدما قرر ميشو أن تكون الأجواء السرية هي سمة التدريب الرئيسي، ويدخل الفريق مساء الثلاثاء معسكره المغلق لإبعاد اللاعبين عن الضغوط الجماهيرية والاتصالات الإعلامية، ضمانا للجدية والتركيز على التعليمات الفنية المطلوبة منهم.

لعب الهلال مباراة ودية مساء الإثنين أمام المنتخب المصري الأولمبي، وسقط "الزعيم" بهدفين دون رد في تجربة مقلقة قبل مباراة المريخ، ورغم أن ميشو أراح الخماسي الدولي علاء الدين يوسف وعمر بخيت وبشة وسادومبا وسيف مساوي والمحترف الزيمبابوي إدوارد سادومبا، فإن الهزيمة كشفت للجهاز الفني عيوب الفريق، خاصة الدفاعية وحراسة المرمى.

بدأ الهلال المباراة بالمعز محجوب في المرمى لتجهيزه لمباريات الفريق القادمة أمام المريخ في لقاء قمة الممتاز، وكالا الأنجولي في بطولة الأندية الإفريقية الأبطال، للاستفادة من خبراته الميدانية الكبيرة في مثل هذه المباريات، وفي خط الدفاع الرباعي المحترف النيجيري يوسف محمد في وظيفة الظهير الأيمن وعبد اللطيف بوي في الظهير الأيسر والثنائي سامي عبد الله واتير توماس في عمقي الدفاع.

واستعان الصربي ميشو بالمالي باري ديمبا كلاعب الوسط المدافع لكي يستعيد اللاعب لياقته البدنية بسرعة بعد ابتعاده الطويل بسبب الإصابة ولعب بجانبه في خط الوسط القائد هيثم مصطفى ومهند الطاهر وحمودة بشير، وفي الهجوم الزامبي فليكس ومدثر كاريكا، قبل أن يجري الجهاز الفني للهلال تبديلا بدخول بكري المدينة وخروج مهند الطاهر اضطراريا لشعوره بالإصابة.

بينما واصل المريخ تدريباته السرية بعيدا عن الجماهير والإعلام، إلا أن "حسام البدري" كشف عن فتح التدريب الرئيسي للفريق يوم الخميس للجماهير لمتابعة المران ومؤازرة اللاعبين، وذلك في إشارة لاحترامه الكامل للجماهير وتقديره لدورها الكبير، مقدما اعتذاره لإغلاق التدريبات حرصا على أن تسير التحضيرات بالصورة المطلوبة.

قال البدري: "ظروف الفريق فرضت أداء التدريبات خلف الأبواب المغلقة ودون جمهور وفي غياب الأجهزة الإعلامية، الفريق في الفترة المقبلة يحتاج إلى كثير من التركيز والهدوء حتى يتم إعداده بالصورة المطلوبة لمباراة القمة".

تم تخصيص التدريب يوم الإثنين لرفع اللياقة البدنية، والتي أشرف عليها الألماني ويلي، وكان اللاعب هيثم طمبل قد خضع لتدريبات منفردة.

كان المريخ قد بدأ مشواره في الدوري بالفوز على هلال الساحل (2-1)، بينما فاز الهلال، حامل اللقب، على النيل الحصاحيص (3-0).