EN
  • تاريخ النشر: 17 يوليو, 2010

استعدادا للموسم الجديد الهلال في اختبار صعب أمام ليفربول

لاعبو الهلال متحفزون للقاء لليفربول

لاعبو الهلال متحفزون للقاء لليفربول

يدخل فريق الهلال السعودي اختبارا صعبا أمام ليفربول الإنجليزي مساء السبت بمعسكره الإعدادي المقام حاليا بالنمسا، وذلك استعدادا للموسم الكروي المقبل.

  • تاريخ النشر: 17 يوليو, 2010

استعدادا للموسم الجديد الهلال في اختبار صعب أمام ليفربول

يدخل فريق الهلال السعودي اختبارا صعبا أمام ليفربول الإنجليزي مساء السبت بمعسكره الإعدادي المقام حاليا بالنمسا، وذلك استعدادا للموسم الكروي المقبل.

وتعد مواجهة ليفربول هي التجربة الثالثة للهلال، والتي تعد أقوى تجارب الفريق الهلالي بعد أن كسب وديته الأولى أمام رابيد النمساوي بخماسية نظيفة، وخسر تجربة تيم شواريا الروماني صفر/3، وذلك حسب ما ذكرت صحيفة "الوطن" السعودية يوم السبت الموافق 17 يوليو/تموز.

وتأتي مواجهة اليوم بمناسبة مرور 20 عاما على إنشاء ملعب نادي كاش بوينت أرينا النمساوي بمدينة ألتخ التي تبعد 5 ساعات بالبر عن معسكر الفريق الهلالي في ليانز النمساوية.

وتفتقد مباراة اليوم لعناصر كبيرة في صفوف الفريقين، فعلى الجانب الهلالي يغيب ياسر القحطاني، والمحترف الكوري بيو يونج الذي سيصل الثلاثاء المقبل بعد انتهاء فترة راحته التي حصل عليها بعد انتهاء مشاركات منتخب بلاده في المونديال، وعدم جاهزية السويدي كريستيان ويلهامسون لخوضه اللقاء كاملا بسبب الكدمة التي لحقت به مؤخرا، وفي الجانب الإنجليزي يغيب عن ليفربول 13 لاعبا نتيجة لتمتعهم بإجازة ما بعد المشاركة في كأس العالم بجنوب إفريقيا.

ومن المتوقع أن يبدأ مدرب الهلال البلجيكي إيرك جريتس المواجهة بحسن العتيبي في الحراسة، واللاعبين: أسامة المولد وماجد المرشدي وعبد الله الزوري ومحمد نامي وميرل رادوي وتياجو نفيز وكريستيان ويلهامسون وخالد عزيز ومحمد الشلهوب ووليد الجيزاني.

فيما يتوقع أن يدخل مدرب ليفربول الجديد روي هودجسون -الذي يخوض أولى لقاءاته الكروية- بتشكيلة مكونة من: كالفيري وانسوو كيلي ووايالا وديقين ولوكاس واكويلاني ورييرا وباتشيكو وشيلفي ونقوق.

وكان الفريق الإنجليزي حقق المركز السابع في منافسات الدوري المحلي في الموسم المنصرم، فيما حقق الهلال بطولة دوري المحترفين السعودي.

ويتذكر الإنجليز جيدا هزيمة "الشياطين الحمر" ليفربول أمام الهلال (2/3) في مهرجان اعتزال قائد الفريق والمنتخب السابق سامي الجابر عام 2007، لذلك سيعملون اليوم على تفادي مثل هذه النتيجة.

وفي المقابل يضع الهلال في اعتباره أن المواجهة تاريخية ولا بد من تدوين نتيجة جيدة أمام البطل الإنجليزي، الأمر الذي ينذر بلقاء ساخن جداً.

وسيختتم الهلال تجاربه في معسكره الحالي بمواجهتين، الأولى الأربعاء المقبل بمواجهة إف سي كولون الألماني، والثانية الأحد ما بعد المقبل أمام فالنسيا الإسباني الذي سبق أن فاز عليه (2/1) في اعتزال نجمه يوسف الثنيان 2005.