EN
  • تاريخ النشر: 07 نوفمبر, 2009

رفضوا أي اتهامات تقلل من شأن الزعيم الهلاليون يستنكرون هجوم رئيس النصر على "الزعيم"

مباريات الهلال والنصر دائما تتسم بالحساسية

مباريات الهلال والنصر دائما تتسم بالحساسية

احتجت إدارة نادي الهلال السعودي على ما صدر من رئيس نادي النصر الأمير فيصل بن تركي، من وصف فريقهم بـ"الزعيقواتهامه الهلال بمحاربة ناديه، وعبارات أخرى تقلل من شأن الهلال، في إحدى غرف "البالتوك" عبر الإنترنت.

احتجت إدارة نادي الهلال السعودي على ما صدر من رئيس نادي النصر الأمير فيصل بن تركي، من وصف فريقهم بـ"الزعيقواتهامه الهلال بمحاربة ناديه، وعبارات أخرى تقلل من شأن الهلال، في إحدى غرف "البالتوك" عبر الإنترنت.

وأعرب مجلس إدارة نادي الهلال، في بيان له عن أسفه واستغرابه لحديث الأمير فيصل بن تركي، مؤكدا أنه قد يتفهم إطلاق مثل هذه العبارات المسيئة من بعض المتشددين والمتعصبين من بعض الجماهير، ولا يقرها أبدا، لكنه يستنكر إطلاقها من رئيس أحد الأندية السعودية العريقة.

وأوضح البيان أن مثل هذه الأحاديث لا تخدم بأي حال من الأحوال كرة القدم السعودية، ولا تلاحم أنديتها على المستوى الرسمي أو غير الرسمي، وأن هذه التصاريح تؤجج البغض والتعصب والتنافر بين الجماهير السعودية، وذلك حسب ما ذكرت وسائل الإعلام السعودية اليوم الخميس 5 نوفمبر/تشرين الثاني 2009.

كما أكد نادي الهلال أنه لا تعنيه شؤون الأندية الأخرى، وأنهم في النادي يعملون على رفعة الهلال دون المساس بأي ناد سعودي، واختتم بيانه بأنه لا يجد تعليق على ما قاله رئيس نادي النصر إلا "لا حول ولا قوة إلا بالله".

في شأن آخر اشترط يوسف الموينع، لاعب فريق النصر لكرة القدم، وجود وكيل أعماله إبراهيم موسى في التحقيق الذي سيفتحه معه ناديه بشأن التسجيل الصوتي الذي سربه أحد أعضاء شرف النادي على "اليوتيوبيبدي فيه تذمره من المعاملة التي يجدها من سلمان القريني -مدير عام الإدارة العامة لكرة القدم-.

وكانت إدارة النصر قد شكلت لجنة ثلاثية مكونة من عبد الرحمن الدهام عضو إدارة النادي، وجعفر السبيعي مسؤول الاحتراف، ومستشار قانوني للتحقيق في التسجيل الصوتي، إلا أنها لم تبلغ الموينع حتى الآن بموعد الجلوس مع اللاعب، على رغم أنها شكلت الاثنين الماضي، فيما تسلم الخطاب الذي يفيد بإخضاعه للتحقيق السبت الماضي.

وعلى صعيد مختلف، تنوي إدارة نادي النصر رفع خطاب للأمير سلطان بن فهد -الرئيس العام لرعاية الشباب رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم- تطلب منه تدخله لحسم قضية اللاعب أحمد الدوخي العالقة بين إدارة النادي ولجنة الاحتراف وشؤون اللاعبين في الاتحاد السعودي، بعد قرارها الأخير المتضمن وجوب وجود مخالصتين ماليتين من ناديه السابق الاتحاد ونادي ليبرج البلجيكي؛ لقيده في كشوف النصر، بعد أن رفضت تسجيله في فترة التسجيل الأولى، ما جعله معلقا.

وسيوضح النصر في خطابه التفاصيل التي تؤكد حرمانه من حق مشروع بقيد اللاعب في كشوفه، خاصة أنه حرم من ممارسة مهنته، على رغم أن لوائح الاتحاد الدولي «فيفا» ترفض إيقافه عن ممارسة اللعبة.