EN
  • تاريخ النشر: 31 مارس, 2010

يدرس عدم المشاركة في البطولات الخليجية المقبلة النصر يحتج على ضرب طبيبه ويطالب بإعادة لقاء الوصل

جانب من أحداث التعدي على طبيب النصر

جانب من أحداث التعدي على طبيب النصر

رفعت إدارة نادي النصر السعودي مذكرة احتجاج رسمية ضد الأحداث التي صاحبت لقاء الفريق أمام الوصل الإماراتي، في إياب نصف نهائي بطولة الأندية الخليجية لكرة القدم، من قبل جماهير الوصل، والشغب الذي أحدثته بالنزول لأرضية الملعب، والتهجم على طبيب النادي إيلي عواد، واللاعب أحمد عباس الذي كان يخضع للعلاج.

  • تاريخ النشر: 31 مارس, 2010

يدرس عدم المشاركة في البطولات الخليجية المقبلة النصر يحتج على ضرب طبيبه ويطالب بإعادة لقاء الوصل

رفعت إدارة نادي النصر السعودي مذكرة احتجاج رسمية ضد الأحداث التي صاحبت لقاء الفريق أمام الوصل الإماراتي، في إياب نصف نهائي بطولة الأندية الخليجية لكرة القدم، من قبل جماهير الوصل، والشغب الذي أحدثته بالنزول لأرضية الملعب، والتهجم على طبيب النادي إيلي عواد، واللاعب أحمد عباس الذي كان يخضع للعلاج.

وانتقدت إدارة النصر ما تعرض له فريقها ولاعبوه وأجهزته الطبية من اعتداء خارج عن الروح الرياضية، في مباراة الوصل؛ التي أقيمت في دبي وشهدت سوء تنظيم تجاوز الحدود، وذلك حسب ما ذكرت جريدة "المدينة" السعودية اليوم الأربعاء 31 مارس/آذار.

وذكرت بعض المصادر أن مجلس أعضاء شرف نادي النصر سيصدر بيانا شديد اللهجة ضد ما حدث للفريق في الإمارات، فضلا عن الاحتجاج الذي سيرفع للجنة المنظمة لبطولة الأندية الخليجية.

وتشير المصادر إلى أن احتجاج النصر سيتضمن المطالبة بإعادة المباراة على غرار القرار الدولي، بإعادة مباراة مصر وزيمبابوي في تصفيات كأس العالم بسبب رميه حجر.

وسيستند نادي النصر -في احتجاجه- إلى الأحداث المؤسفة التي تعرض لها الفريق بعد الشوط الإضافي الأول، عندما اقتحم عدد من مشجعي نادي الوصل أرضية الملعب، ووجهوا سيلا من اللكمات والركلات لطبيب نادي النصر اللبناني إيلي عواد، وقاموا بتمزيق قميصه على مرأى ومسمع الجميع سواء في الاستاد أو من خلف الشاشة.

وكشفت المصادر أنه في حال عدم استجابة اللجنة المنظمة لطلب إدارة النصر بإعادة المباراة في أرض محايدة، فإن النصر سوف يتخذ موقفا ضد اللجنة المنظمة للبطولة الخليجية بعدم المشاركة في أية بطولة خليجية قادمة احتجاجا على ما حصل للفريق.

وكانت المباراة التي انتهت بفوز الوصل بركلات الترجيح 4-3، قد شهدت أحداثا مؤسفة من بعض الجماهير الإماراتية التي اقتحمت أرضية الملعب، واعتدت بالضرب على إخصائي العلاج الطبيعي بفريق النصر إيلي عود واللاعب أحمد عباس، حيث تحول ملعب المباراة إلى حالة من الفوضى تدخل على إثرها رجال الأمن الذين فضوا الاشتباك، ولكنهم لم يقبضوا على الجماهير المعتدية، بل اكتفوا بإعادتهم للمدرجات".

من جانبه، قدم رئس نادي الوصل الإماراتي أحمد بن محمد فهد اعتذاره ومجلس إدارته للأمير فيصل بن تركي رئيس نادي النصر عن ما بدر من جماهير ناديه في المباراة، جاء ذلك بعد أن تواجد في غرفة لاعبي النصر وتحدث للاعبين قائلا: "إنكم أخوة وأشقاء وما حدث من جماهير الوصل لا نقره ولا نرضاه ونرفضه تماما، وأنا باسم كل الإماراتيين أقدم لكم اعتذاري لكم فردا فردا، وأتمنى أن تقبلوا ذلك، وأعدكم باعتذار رسمي عبر القنوات الإعلامية لأن ما حدث أمر مرفوض".

وأضاف "إننا أخوة والرياضة تنافس، وأنا أقول ما حدث من بعض جماهير الوصل بعيد عن الرياضة والأخوة، وقد شكره رئيس نادي النصر الأمير فيصل بن تركي على كلماته، وحديثه للاعبين، وأسفه على ما بدر من بعض جماهير فريقهمتمنيا أن تبقى الرياضة في إطارها التنافسي الشريف.

إلا أن حميد يوسف مدير فريق الوصل رفض الاعتذار عما حدث من الجماهير، كما علق على ما تعرض له إخصائي العلاج الطبيعي من خلال برنامج "في المرمى" على قناة العربية، بقوله "يستاهل".