EN
  • تاريخ النشر: 09 ديسمبر, 2010

على ملعب هوجو شافيز ببنغازي النصر وسطيف قمة مغاربية ساخنة بنهائي شمال إفريقيا

النصر ووفاق قمة ساخنة

النصر ووفاق قمة ساخنة

يدخل فريقا النصر الليبي لكرة القدم ونظيره وفاق سطيف الجزائري قمة مغاربية يوم الخميس ضمن ذهاب نهائي بطولة كأس شمال إفريقيا للأندية الفائزة بالكأس في نسختها الثالثة.

  • تاريخ النشر: 09 ديسمبر, 2010

على ملعب هوجو شافيز ببنغازي النصر وسطيف قمة مغاربية ساخنة بنهائي شمال إفريقيا

يدخل فريقا النصر الليبي لكرة القدم ونظيره وفاق سطيف الجزائري قمة مغاربية يوم الخميس ضمن ذهاب نهائي بطولة كأس شمال إفريقيا للأندية الفائزة بالكأس في نسختها الثالثة.

يُقام اللقاء بملعب هوجو تشافيز ببنغازي بإدارة طاقم تحكيم دولي من تونس بقيادة سليم الجديدي، فيما سيدور لقاء العودة النهائي والحاسم بملعب مدينة سطيف الجزائري في 21 من ديسمبر/كانون الأول الجاري.

تعد هذه المرة هي الأولى التي يصل ويتأهل فيها الفريقان إلى نهائي هذه البطولة وإن كان فريق وفاق سطيف الجزائري كان قد وصل إلى نهائي كأس شمال إفريقيا للأندية البطلة في العام الماضي وخسر المباراة النهائية أمام فريق الترجي التونسي بركلات الترجيح بعد أن تعادل الفريقان ذهابا وإيابا بهدف لهدف في كل مرة، وكان فريق النصر -ممثل كرة القدم الليبية- قد نجح في استعادة توازنه ومصالحة جماهيره سريعا على الواجهة المحلية.

وحقق النصر فوزا معنويا هاما في آخر مبارياته المحلية على حساب جاره فريق النجمة، ومن المؤكد أنه سيمنح الفريق دفعة معنوية هامة وكبيرة قبل مباراته المرتقبة أمام ممثل الكرة الجزائرية ومتصدر الترتيب في الدوري الجزائري الذي كان قد تعادل بملعبه أمام ضيفه فريق مولودية وهران سلبيا دون أهداف، وهو التعادل الثاني له في البطولة المحلية.

وكان فريق النصر قد تأهل إلى هذا الدور النهائي عقب إقصائه فريقَ الجيش المغربي بعد خسارته ذهابا بالرباط بهدفين لهدف وحسم بطاقة التأهل على ملعبه بفوزه بهدفين لصفر.

بينما جاء تأهل فريق وفاق سطيف الجزائري لهذه المباراة النهائية على حساب فريق الأولمبي الباجي بعد خسارته بتونس بهدف لصفر، وفوزه إيابا على ملعبه بثلاثة أهداف مقابل لا شيء.

تعد هذه المواجهة هي المواجهة الكروية الرابعة التي تجمع فريق النصر مع ممثل لكرة القدم الجزائرية؛ حيث تعود المباراة الرسمية الأولى إلى عام 1979 ضمن بطولة كأس الكؤوس الإفريقية للأندية عندما تقابل فريق النصر في أول مشاركة له مع فريق شباب بلكور في مباراتين ذهابا وإيابا؛ حيث تفوق الفريق الجزائري ذهابا على ملعبه بأربعة أهداف مقابل هدفين، واكتمل لقاء الإياب بملعب 28 مارس بالتعادل السلبي دون أهداف ليتأهل على حساب فريق النصر إلى الدور الثاني، ثم تقابل فريق النصر في عام 1998م للمرة الثالثة مع فريق جزائري ثانٍ وهو فريق اتحاد العاصمة الجزائري ضمن تصفيات بطولة الأندية العربية المؤهلة إلى نهائيات بطولة الأندية العربية المؤهلة لنهائيات بطولة الأندية العربية ببيروت، ونجح فريق النصر في إقصاء فريق اتحاد العاصمة الذي فاز ذهابا بملعبه بهدف لصفر. واعتذر عن خوض مباراة العودة ببنغازي ليتأهل فريق النصر للنهائيات العربية.

وكانت آخر مواجهة رسمية لفريق وفاق سطيف الجزائري مع فريق ليبي، وهي الأولى والأخيرة في عام 2009 ضمن بطولة كأس الاتحاد الإفريقي، وفيها نجح وفاق سطيف في إقصاء ممثل الكرة الليبية فريق خليج سرت بفوزه ذهابا بملعب سرت بهدف لصفر، ثم تفوقه إيابا بملعب مدينة سطيف بخمسة أهداف دون مقابل.