EN
  • تاريخ النشر: 06 مايو, 2010

في مواجهة لحفظ ماء الوجه النصر والشباب يتطلعان إلى الفوز ببرونزية كأس الملك

النصر والشباب قدما موسما جيدا

النصر والشباب قدما موسما جيدا

يتطلع فريقا الشباب والنصر مساء يوم الخميس إلى الفوز بالمركز الثالث في بطولة كأس خادم الحرمين الشريفين للأندية الأبطال لكرة القدم، بعد فقدانهما فرصةَ التأهل إلى النهائي؛ إذ خرج الأول على يد الاتحاد، فيما خسر الثاني أمام منافسه التقليدي الهلال في نصف النهائي.

  • تاريخ النشر: 06 مايو, 2010

في مواجهة لحفظ ماء الوجه النصر والشباب يتطلعان إلى الفوز ببرونزية كأس الملك

يتطلع فريقا الشباب والنصر مساء يوم الخميس إلى الفوز بالمركز الثالث في بطولة كأس خادم الحرمين الشريفين للأندية الأبطال لكرة القدم، بعد فقدانهما فرصةَ التأهل إلى النهائي؛ إذ خرج الأول على يد الاتحاد، فيما خسر الثاني أمام منافسه التقليدي الهلال في نصف النهائي.

وسيحصل الفريق الفائز في المواجهة على جائزة المركز الثالث التي تبلغ 1.5 مليون ريال، مقابل مليون ريال لصاحب المركز الرابع.

ويدخل الشباب حامل لقب النسختين الأخيرتين المباراةَ بظروف صعبة من جراء الإصابات التي لازمت صفوف الفريق مؤخرا، إضافة إلى المواجهة المهمة والمرتقبة يوم الثلاثاء المقبل في دور الـ16 في دوري أبطال أسيا أمام الاستقلال الإيراني؛ لذا لن يتردد المدرب البرازيلي أديقار في الاعتماد على القائمة البديلة، خشية تعرض مزيد من اللاعبين للإصابات، خصوصا وأن الفريق خسر أخيرا خدمات قائده نايف القاضي، والبرازيلي كماتشو بسبب الإصابة.

ويمتلك مدرب الشباب العديد من العناصر الشابة المتميزة القادرة على تحقيق الفوز بالمركز الثالث بوجود علي عطيف، وأحمد الكعبي، ويحيى هادي، وحسين شيعان، وغير ذلك من الأسماء التي برزت في صفوف الفريق في الموسم الجاري، ومن المنتظر أن يستعين ببعض عناصر الخبرة على "دكة" الاحتياط تحسبا لأحداث المواجهة.

واعتاد الشباب معانقةَ ذهب البطولة في النسختين الماضيتين؛ لذا لن تكون معنويات اللاعبين في أحسن أحوالها وهم يخوضون موقعة تحديد المركزين الثالث والرابع؛ إلا أن الفوز شعار دائم للفريق في كل المواجهات التي يخوضها.

وفي الجهة المقابلة، يسعى النصر إلى تحقيق أفضل نتائجه في المسابقة كونه للمرة الأولى يصل إلى مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع، والنصر على الرغم من خروجه من كل مسابقات الموسم إلا أنه قدم أفضل مستوياته خلال المواسم الخمسة الأخيرة، ونافس بضراوة وخرج بالمركز الثالث في الدوري، كما كان له حضور بارز في مسابقتي كأس ولي العهد والأمير فيصل بن فهد.

كما أن حضور المدرب الإيطالي زينجا سيكون دافعا للاعبين لتقديم أنفسهم بأحسن صورة للمدرب الجديد، وقائمة الفريق متخمة بالأسماء الشابة التي تملك الحماسة الكبيرة طوال الـ90 دقيقة، ودائما ما تكون القوة الحقيقية في خط المقدمة بوجود محمد السهلاوي، ومتصدر هدافي المسابقة سعد الحارثي مناصفة مع مهاجم الهلال ياسر القحطاني.