EN
  • تاريخ النشر: 04 سبتمبر, 2011

المغرب يرفض التأهل مبكرًا ويتعادل مع إفريقيا الوسطى

المغرب يسقط في فخ التعادل السلبي

المغرب يسقط في فخ التعادل السلبي

رفض المنتخب المغربي لكرة القدم حسم التأهل مبكرًا لنهائيات كأس الأمم الإفريقية التي ستُقام في غينيا الاستوائية والجابون 2012، واكتفى بالتعادل السلبي مع جمهورية إفريقيا الوسطى ضمن فعاليات الجولة الخامسة من التصفيات الإفريقية المؤهلة للعرس الإفريقي.

رفض المنتخب المغربي لكرة القدم حسم التأهل مبكرًا لنهائيات كأس الأمم الإفريقية التي ستُقام في غينيا الاستوائية والجابون 2012، واكتفى بالتعادل السلبي مع جمهورية إفريقيا الوسطى ضمن فعاليات الجولة الخامسة من التصفيات الإفريقية المؤهلة للعرس الإفريقي.

وحاول المنتخب المغربي بشتى الطرق، حسم بطاقة التأهل لأمم إفريقيا. وتوالت الفرص الضائعة لمهاجميه واحدة تلو الأخرى، خاصةً أن أسود الأطلس كانوا يحلمون بحسم التأهل، لكن باءت جميع محاولاتهم بالفشل.

وحافظ التعادل على فرصة الجزائر في بلوغ النهائيات التي تستضيفها غينيا الاستوائية والجابون العام المقبل، بعد تعادلها 1-1 خارج ملعبها مع تنزانيا، أمس السبت.

وبهذه النتيجة ارتفع رصيد كل من المغرب وإفريقيا الوسطى إلى 8 نقاط في صدارة المجموعة الرابعة مقابل خمس نقاط لكلٍّ من تنزانيا والجزائر.

ويحتاج المغرب إلى الفوز في الجولة الأخيرة الشهر المقبل بملعبه على تنزانيا وتعثر إفريقيا الوسطى في الجزائر ليتأهل لكأس الأمم الإفريقية التي غاب عن نسختها الأخيرة في أنجولا عام 2010.

ويتأهل للنهائيات التي ستقام في غينيا الاستوائية والجابون، أصحاب المراكز الأولى في الـ11 مجموعة، إضافة إلى ثاني المجموعة الـ11؛ لأنها تضم 5 منتخبات، عوضًا عن أربعة منتخبات أخرى تحقق أعلى رصيد من النقاط من أصحاب المركز الثاني.