EN
  • تاريخ النشر: 03 سبتمبر, 2011

في الجولة الخامسة لتصفيات كأس الأمم المغرب تواجه إفريقيا الوسطى وعينه على الصدارة

تقام اليوم السبت وغدا الأحد مباريات الجولة الخامسة قبل الأخيرة من تصفيات كأس الأمم الإفريقية التي تستضيف نهائياتها غينيا الاستوائية والجابون عام 2012، ويتأهل إلى النهائيات أصحاب المراكز الأولى في المجموعات، بالإضافة إلى ثاني المجموعة الحادية عشرة، وأفضل "ثوانٍ" من المجموعات الباقية.

تقام اليوم السبت وغدا الأحد مباريات الجولة الخامسة قبل الأخيرة من تصفيات كأس الأمم الإفريقية التي تستضيف نهائياتها غينيا الاستوائية والجابون عام 2012، ويتأهل إلى النهائيات أصحاب المراكز الأولى في المجموعات، بالإضافة إلى ثاني المجموعة الحادية عشرة، وأفضل "ثوانٍ" من المجموعات الباقية.

وتخوض المنتخبات العربية مواجهات صعبة وحاسمة في هذه الجولة، وتكمن الصعوبة في أنها سوف تلعب جميعها خارج أرضها في هذه الجولة.

ففي المجموعة الرابعة، يحل المغرب ضيفاً على جمهورية إفريقيا الوسطى في مباراة قمة الأحد ستحدد مصير المجموعة التي تضم أيضا الجزائر وتنزانيا اللتين تلعبان اليوم في دار السلام.

وفي مباراة اليوم، سيضمن المغرب تأهله إلى النهائيات حال فوزه، خاصة أنه يتصدر المجموعة برصيد سبع نقاط متقدماً على إفريقيا الوسطى بفارق الأهداف، بينما تحتل تنزانيا والجزائر المركزين الثالث والرابع بأربع نقاط.

ويعوّل المدير الفني الفرنسي لمنتخب المغرب إيريك جيريتس على ثنائي الهجوم منير الحمداوي ويوسف العربي المرشحين بقوة لتعويض غياب مروان الشماخ لاعب أرسنال الإنجليزي الموقوف.

واستعاد المغرب الذي حقق فوزاً كبيراً على الجزائر برباعية نظيفة الجولة الأخيرة جهود مدافعه البارز المهدي بن عطية لاعب أودينيزي الإيطالي الذي تعافى من إصابةٍ، وكان من بين أوائل المنضمين للمعسكر الإعدادي.