EN
  • تاريخ النشر: 09 أكتوبر, 2010

أول فوز لأسود الأطلس منذ عامين المغرب تهزم تنزانيا وتشدد الخناق على الجزائر

فوز مهم صنعه الشماخ والحمداوي

فوز مهم صنعه الشماخ والحمداوي

استعاد المنتخب المغربي هيبته الإفريقية عندما حقق فوزا مهما على تنزانيا هو الأول لأسود الأطلس منذ عامين، وذلك السبت ضمن المرحلة الثانية بالمجموعة الرابعة بتصفيات أمم إفريقيا 2012 في غينيا الاستوائية والجابون.

  • تاريخ النشر: 09 أكتوبر, 2010

أول فوز لأسود الأطلس منذ عامين المغرب تهزم تنزانيا وتشدد الخناق على الجزائر

استعاد المنتخب المغربي هيبته الإفريقية عندما حقق فوزا مهما على تنزانيا هو الأول لأسود الأطلس منذ عامين، وذلك السبت ضمن المرحلة الثانية بالمجموعة الرابعة بتصفيات أمم إفريقيا 2012 في غينيا الاستوائية والجابون.

سجل هدف المغرب والمباراة الوحيد النجم منير الحمداوي نجم أياكس الهولندي، وذلك في الدقيقة 43 من المباراة التي أقيمت في العاصمة التنزانية دار السلام.

الفوز رفع رصيد المغرب إلى أربع نقاط في صدارة المجموعة بانتظار مواجهة إفريقيا الوسطى والجزائر الأحد على ملعب الأول، بينما تجمد رصيد تنزانيا عن نقطة وحيدة.

قدم المنتخب المغربي أداء مقنعا، واستحق الفوز على منافسه بملعبه ووسط جمهوره، لتظهر تنزانيا بوجهها الحقيقي المغاير تماما عما ظهرت عليه في المباراة السابقة أمام الجزائر في البليدة.

اعتمد أسود الأطلس على خط أمامي قوي بقيادة الحمداوي، وإلى جواره مروان الشماخ نجم أياكس الذي صنع هدف المباراة الوحيد للحمداوي، وذلك قبل استبدال نجم المدفعجية قبل نهاية اللقاء بدقائق.

الفرنسي دومينيك كوبرلي دفع بالحمداوي والشماخ في المقدمة ووضح تفاهم النجمين الكبيرين من خلال الهدف، الذي جاء عبر تبادل اللاعبين للكرات بالرأس، إلى أن وصلت للشماخ الذي هيأها للحمداوي داخل منطقة جزاء أصحاب الأرض ليسدد قوية بيسراه داخل شباك تنزانيا قبل نهاية الشوط الأول بدقيقتين.

هذا الفوز هو الأول للمغرب منذ عام 2008، إذ تعادل الفريق على ملعبه في الجولة الأخيرة مع جنوب إفريقيا بدون أهداف.

لم يتأثر المنتخب المغربي بغياب كل من مهاجم أريس سالونيك اليوناني نبيل الزهر والمدافع هشام المحدوفي بسبب الإصابة، وتكفل الشماخ والحمداوي ومن خلفها القائد حسين خرجة بتفتيت التكتل الدفاعي التنزاني، ومن ثم التسجيل.

هذه النتيجة وضعت المنتخب الجزائري في موقف حرج، إذ يجب على "الخضر" تحقيق نتيجة إيجابية في إفريقيا الوسطى للاحتفاظ بآمال التأهل عن هذه المجموعة وقبل مواجهة المغرب في الجولة المقبلة.