EN
  • تاريخ النشر: 30 مايو, 2011

ردا على حسن الاستقبال في الجزائر المغرب تستقبل الخضر بـ10 آلاف علم جزائري

جماهير الجزائر تستعد لمؤازرة منتخب بلادها أمام المغرب

جماهير الجزائر تستعد لمؤازرة منتخب بلادها أمام المغرب

بدأت الجامعة الملكية المغربية الاستعداد لاستقبال بعثة المنتخب الجزائري الذي يصل خلال ساعات إلى العاصمة المغربية الرباط لخوض المباراة التي تجمع البلدين في التصفيات المؤهلة إلى كأس الأمم الإفريقية 2012؛ حيث تستعد الجامعة الملكية لتوزيع حوالي 10 آلاف علم جزائري على جماهير الخضر خلال اللقاء المرتقب.

بدأت الجامعة الملكية المغربية الاستعداد لاستقبال بعثة المنتخب الجزائري الذي يصل خلال ساعات إلى العاصمة المغربية الرباط لخوض المباراة التي تجمع البلدين في التصفيات المؤهلة إلى كأس الأمم الإفريقية 2012؛ حيث تستعد الجامعة الملكية لتوزيع حوالي 10 آلاف علم جزائري على جماهير الخضر خلال اللقاء المرتقب.

وتبذل الجامعة المغربية أقصى جهد لتجهيز الاستقبال اللائق بالمنتخب الجزائري، وذلك ردا على حسن وحفاوة استقبال الجزائريين للمغاربة في مباراة الذهاب بالجزائر؛ حيث يصل المنتخب الجزائري للمغرب يوم 1 يونيو/حزيران المقبل قادما من مورسيا الإسبانية.

وذكرت صحيفة "الخبر" الجزائرية نقلا عن مصادر مغربية أن الجامعة الملكية تحضر لمفاجأة من العيار الثقيل لاستقبال الخضر، مؤكدا أن الجامعة الملكية المغربية تحرص على توطيد العلاقات الرياضية بينها وبين الجزائر، ومحاولة التقليل من حدّة الضغط الذي تفرزه المباراة، بالتأكيد على أن نتيجتها النهائية لن تؤثّر على العلاقات.

وكشف المصدر أن الجامعة الملكية المغربية اعترفت بأن المنتخب المغربي لقي كل ظروف الراحة والإقامة الجيدة في الجزائر؛ حين جرت مباراة الذهاب بين المنتخبين يوم 27 مارس/آذار بملعب 19 مايو/أيار في عنّابة.

وتحدثت مصادر من الجامعة بأن هذه الأخيرة جهّزت 10 آلاف علم وراية جزائرية سيتم توزيعها على كل الجزائريين المتواجدين في المغرب، وخاصة في مراكش، كما سيتم وضع عدد من الأعلام الجزائرية أمام مكان إقامة "الخضرفي مبادرة ترمي إلى جعل أعضاء الوفد الجزائري يقتنعون بأن المغاربة يرحّبون بقدوم المنتخب الجزائري إلى المغرب.

وتؤكد الصحيفة نقلا عن نفس المصدر أن الجامعة الملكية تريد التأكيد مرة أخرى أن مباراة المغرب والجزائر ليست كمباراة مصر والجزائر التي جرت يوم 14 نوفمبر/تشرين الثاني 2009 بالقاهرة وبأن نتيجة المباراة وأهميتها لن تغيّر في شيء من العلاقات بين الجزائر والمغرب رياضيا.