EN
  • تاريخ النشر: 09 سبتمبر, 2010

جريتس يشترط إقامتها باستاد القاهرة المغرب تتمسك بمواجهة مصر استعدادا للجزائر

جريتس يرى مواجهة مصر أفضل إعداد للجزائر

جريتس يرى مواجهة مصر أفضل إعداد للجزائر

تمسك البلجيكي جريتس المدير الفني للمنتخب المغربي لكرة القدم بإقامة المباراة الودية المزمع إقامتها بين منتخبي مصر والمغرب في شهر فبراير المقبل على أن تقام باستاد القاهرة الدولي لمواجهة الضغوط الجماهيرية المحتملة على فريقه أثناء اللعب مع الجزائر في شهر مارس المقبل بالجزائر ضمن التصفيات الإفريقية المؤهلة لبطولة الأمم 2012 بغينيا والجابون.

  • تاريخ النشر: 09 سبتمبر, 2010

جريتس يشترط إقامتها باستاد القاهرة المغرب تتمسك بمواجهة مصر استعدادا للجزائر

تمسك البلجيكي جريتس المدير الفني للمنتخب المغربي لكرة القدم بإقامة المباراة الودية المزمع إقامتها بين منتخبي مصر والمغرب في شهر فبراير المقبل على أن تقام باستاد القاهرة الدولي لمواجهة الضغوط الجماهيرية المحتملة على فريقه أثناء اللعب مع الجزائر في شهر مارس المقبل بالجزائر ضمن التصفيات الإفريقية المؤهلة لبطولة الأمم 2012 بغينيا والجابون.

وحسب ما تناقلته وسائل إعلام مغربية فإن جريتس تحدث مع المسؤولين عن الجامعة المغربية "اتحاد الكرةوتمسك بإقامة اللقاء أمام مصر في هذا التوقيت لقناعته التامة بأن تحقيق نتيجة جيدة في الجزائر سيكون له أكبر الأثر في الوصول إلى النهائيات بغينيا والجابون.

ودخل المنتخبان الجزائري والمصري العام الماضي صراعا شرسا على حجز تذكرة التأهل لمونديال كأس العالم 2010 التي نجح الخضر في اقتناصها من خلال مبراة فاصلة في أم درمان بالسودان.

وسيشرف جريس على تدريب أسوط الأطلس رسميا بدايةً من شهر نوفمبر فور انتهاء مهمته مع نادي الهلال السعودي في بطولة الأمم الأسيوية التي يطمح الفريق في التتويج بها هذا الموسم.

وفشل المنتخب المغربي في أول ظهور رسمي على أرضه ووسط جماهيره بعد الإقصاء من التصفيات المزدوجة لمونديال كأس العالم 2010 وبطولة الأمم الإفريقية بأنجولا وتعادل مع إفريقيا الوسطى دون أهداف.

ولم يكن المنتخب الجزائري أفضل حالا حينما تعادل مع تنزانيا 1/1 أيضا على ملعب مصطفى تشاكر في البليدة.

وتلعب الجزائر والمغرب معا في المجموعة الرابعة التي تضم إلى جانبهما كلا من تنزانيا وإفريقيا الوسطى.

ويحتل منتخب الجزائر المركز الأول في المجموعة برصيد نقطة واحدة يليه منتخب تنزانيا في المركز الثاني بنفس الرصيد من النقاط، ثم المغرب ثالثا بنقطة واحدة أيضا، وأخيرا إفريقيا الوسطى بنفس الرصيد في المركز الرابع.

وتضم التصفيات 11 مجموعة يتأهل الأول منها مباشرة للنهائيات التي تقام في غينيا والجابون، بالإضافة إلى صاحب المركز الثاني في المجموعة الحادية عشرة التي تضم خمسة منتخبات ليصبح عدد المنتخبات 12 يضاف إليهما صاحبا التنظيم غينيا والجابون ليصبح عدد الفرق 14 منتخبا.

وسيتم اختيار منتخبين اثنين فقط من بين العشرة المجموعات كأفضل ثوانٍ ليصبح المجموع 16 فريقا.