EN
  • تاريخ النشر: 09 أكتوبر, 2010

المصري سلامة يترك الاتحاد الليبي من أجل الجونة

سلامة فضَّل الجونة على الاتحاد الليبي

سلامة فضَّل الجونة على الاتحاد الليبي

توصل مسئولو نادي الجونة لاتفاقٍ نهائي مع أنور سلامة -المدير الفني السابق للاتحاد الليبي- لتولى القيادة الفنية للفريق الأول خلفاً لإسماعيل يوسف الذي تقدم باستقالته منذ أيام.

  • تاريخ النشر: 09 أكتوبر, 2010

المصري سلامة يترك الاتحاد الليبي من أجل الجونة

توصل مسئولو نادي الجونة لاتفاقٍ نهائي مع أنور سلامة -المدير الفني السابق للاتحاد الليبي- لتولى القيادة الفنية للفريق الأول خلفاً لإسماعيل يوسف الذي تقدم باستقالته منذ أيام.

ويوقِّع سلامة على عقوده الجديدة مع الجونة يوم الأحد، ليكون على رأس جهاز فني يتكون من أدهم السلحدار مدربًا عامًا، وعمرو أنور مدربًا، وخالد خليل مدربا لحراس المرمى.

كان سلامة قد تقدم باستقالته من تدريب فريق الاتحاد الليبي الخميس، وعاد بعدها إلى القاهرة لإنهاء اتفاقه مع مسئولي الجونة بعد تقديمه رسالة لإدارة النادي الليبي، اعتذر خلالها عن مواصلة مهامه كمدير فني للفريق.

وجاءت أنباء توقيع سلامة مع الجونة لتثير الغضب في فريق الاتحاد الليبي، وهو ما ظهر في التصريحات التي أدلى بها عبد المجيد صالح عضو مجلس إدارة نادي الاتحاد، والذي قال إن سلامة سافر إلى القاهرة فجأة دون إبداء الأسباب التي دعته للاستقالة، وإنه ترك ورقة مكتوب فيها اعتذاره عن مواصلة مهامه كمدرب للفريق.

وأَضاف صالح "هذا الموقف أزعجنا كإدارة النادي، حيث إننا لم ندع المدرب للاستقالة بأي صورة كانت رغم الخسارة الأخيرة من الهلال السوداني في كأس الاتحاد الإفريقي".

وأشار صالح أن الطاقم المساعد لسلامة سيكمل المسيرة خلفا له بصورة مؤقتة، مضيفا "سنحاول البحث عن مدرب جديد في الفترة المقبلة يكون قادرا على تولي مسؤولية فريق بحجم الاتحاد".

وكان سلامة قد تولى تدريب الاتحاد قبل شهرين فقط، قاد فيها الفريق في خمس مباريات في كأس الكونفيدرالية فاز في ثلاث منها، وخسر مرتين، واحتل المركز الثاني في مجموعته برصيد تسع نقاط ويتبقى له مباراة واحدة أمام دجوليبا المالي في الجولة الأخيرة.

كما خاض الاتحاد مباراة واحدة فقط في الدوري الليبي أمام دارنس فاز فيها الاتحاد بثلاثة أهداف نظيفة.