EN
  • تاريخ النشر: 04 أغسطس, 2010

الموافقة على استقالة الوالي المريخ السوداني يقيل البرازيلي كاربوني بعد كارثة الكنفدرالية

كاربوني خارج أسوار المريخ

كاربوني خارج أسوار المريخ

قرر مجلس إدارة نادي المريخ السوداني إقالة البرازيلي لويس كاربوني من منصبه كمدير فني للفريق، بعد خروج المريخ مؤخرا من بطولة كأس الاتحاد الإفريقي "الكنفدرالية" لتتوالى الأزمات والمشاكل داخل صفوف الفريق.

  • تاريخ النشر: 04 أغسطس, 2010

الموافقة على استقالة الوالي المريخ السوداني يقيل البرازيلي كاربوني بعد كارثة الكنفدرالية

قرر مجلس إدارة نادي المريخ السوداني إقالة البرازيلي لويس كاربوني من منصبه كمدير فني للفريق، بعد خروج المريخ مؤخرا من بطولة كأس الاتحاد الإفريقي "الكنفدرالية" لتتوالى الأزمات والمشاكل داخل صفوف الفريق.

وأعلنت صحيفة "قوون" السودانية، أن المجلس استقر على خطوة إقالة المدرب البرازيلي، بعد فشله في تحقيق أهداف وطموحات جماهير المريخ السوداني في إمكانية التتويج بتلك البطولة وعدم التأهل على الأقل إلى دور الثمانية من البطولة، كما أنه خرج من قبلها مبكرا من بطولة دوري الأبطال الإفريقي على يد الترجي التونسي، ليلقي بذلك البرازيلي كاربوني مصيره بالإقالة فورا من الفريق.

وبرر مسؤولو النادي أن المريخ خرج من الكنفدرالية مبكرا، على الرغم من أن الفريق وصل إلى دوري المجموعات في الأعوام الثلاثة الماضية في البطولات الإفريقية، لذا فإن الخروج المبكر يعتبر فشلا للفريق.

وتم تعيين المدرب الوطني جمال أبوعنجة، ليقود الفريق في المرحلة المقبلة التي تتمثل في بطولة الدوري الممتاز التي يتصدرها المريخ حتى الآن وبطولة كأس السودان، كما تم تعيين مصطفى توفيق مديرًا للكرة خلفًا لحاتم عبد الغفار.

وكانت جماهير المريخ السوداني قد طالبت برأس كاربوني وسرعة الإطاحة به من الفريق وإسناد المهمة لمن يحاول إنقاذ الفريق من حالة الكبوة التي يتعرض لها مؤخرا حتى تعود له هيبته مجددا على مستوى كرة القدم الإفريقية.

يذكر أن كاربوني تولى مهمة تدريب المريخ السوداني في الـ28 من سبتمبر/أيلول من العام الماضي.

واستمرارا لمسلسل المشاكل، فقد وافق المجلس -خلال اجتماعه- على الاستقالة التي تقدم بها جمال الوالي، بسبب عدم رغبته في الاستمرار مع الفريق خلال الفترة المقبلة، لكنه -في الوقت نفسه- قرر توفير الدعم اللازم من خارج كرسي الرئاسة.