EN
  • تاريخ النشر: 30 أكتوبر, 2011

فاز بثلاثية نظيفة المحرق يتوج بطلاً لكأس البحرين

المحرق البحريني

لاعبو المحرق يحتفلون بالفوز

فريق المحرق البحريبني ينجح في اقتناص لقب كأس بلاده بالفوز على البسيتين بثلاثية نظيفة في النهائي.

توج المحرق بطلاً لمسابقة كأس البحرين لكرة القدم بفوزه على البسيتين بثلاثة أهداف حمراء، يوم السبت، في المباراة النهائية التي أقيمت على إستاد البحرين الوطني بالرفاع، لينجح الفريق في العودة بكل قوة إلى التتويج باللقب بعد غيابه في الموسم الماضي.

وسجل إسماعيل عبد اللطيف في الدقيقة التاسعة وسيد ضياء سعيد في الدقيقة 38، والبرازيلي دييجو دا سيلفا في الدقيقة 57، الأهداف، وأهدر دييجو دا سيلفا ركلة جزاء للمحرق في الدقيقة 51.

جاءت المباراة سريعة مع بدايتها وكان المحرق بقيادة مدربه التونسي لطفي رحيم هو الأفضل والأكثر سيطرة على المجريات، ونجح في تهديد مرمى حارس البسيتين حسين حرم مع الدقائق الأولى.

وجاء هدف التقدم للمحرق من ركلة ركنية نفذها راشد الدوسري ووصلت إلى إسماعيل عبد اللطيف الذي سددها في أقدام المدافعين، وارتدت إليه ووضعها في المرمى في الدقيقة 9.

وحاول البسيتين العودة إلى مجريات المباراة، لكن مدافعي المحرق بقيادة إبراهيم المشخص وصالح عبد الحميد وعلي عامر، نجحوا في الحد من خطورة مهاجمي البسيتين سامي الحوسني ومحمد عجاج والسيراليوني كمارا.

ونجح المحرق في تعزيز تفوقه بهدف ثانٍ قبل نهاية الشوط عن طريق سيد ضياء سعيد الذي أطلق كرة قوية من خارج منطقة الجزاء، بعد تمريرة البرازيلي دييجو دا سيلفا سكنت شباك حسين حرم في الدقيقة 38.

وفي الشوط الثاني، واصل المحرق أفضليته ونجح في الوصول إلى منطقة جزاء البسيتين خلال الدقائق العشر الأولى، وحصل عبد اللطيف إلى العرقلة من قبل حمد السبع بعد تمريرة بينية من دييجو داخل المنطقة، فاحتُسبت ركلة جزاء انبرى لها اللاعب نفسه، لكن الحارس حرم تصدى لها في الدقيقة 50.

وعوض دييجو إخفاقه بتسجيله الهدف الثالث بعد مرور 6 دقائق فقط، عندما تلقى تمريرة عرضية من وليد الحاسم داخل المنطقة، فهيأها لنفسه وسددها بالمرمى في الدقيقة 57.