EN
  • تاريخ النشر: 29 مايو, 2010

فوز الإمارات على مولدافا الماتادور الإسباني ينجو من الفخّ السعودي بالهدف القاتل

هوساوي لحظة تسجيله هدف التقدم للأخضر

هوساوي لحظة تسجيله هدف التقدم للأخضر

أنقذ فيرناندو لورينتي الإسبان من فخ الأخضر السعودي، وقاد منتخب بلاده للفوز بصعوبة 3-2، وذلك بعد الهدف القاتل الذي سجله في الدقيقة الأخيرة من المباراة التي جرت بينهما اليوم بالنمسا.

  • تاريخ النشر: 29 مايو, 2010

فوز الإمارات على مولدافا الماتادور الإسباني ينجو من الفخّ السعودي بالهدف القاتل

أنقذ فيرناندو لورينتي الإسبان من فخ الأخضر السعودي، وقاد منتخب بلاده للفوز بصعوبة 3-2، وذلك بعد الهدف القاتل الذي سجله في الدقيقة الأخيرة من المباراة التي جرت بينهما اليوم بالنمسا.

تغلب المنتخب الإسباني بصعوبة على نظيره السعودي 3-2، وذلك بعد الهدف القاتل الذي سجله فيرناندو لورينتي في الدقيقة الأخيرة من عمر المباراة.

نجح المنتخب السعودي في مجاراة نجوم إسبانيا طوال شوطي المباراة، وكان بإمكانهم الخروج بتعادل على الأقل، لكن دون جدوى.

بدأت المباراة سريعة من جانب لاعبي الفريقين، وإن كانت السيطرة من جانب الأخضر السعودي الذي أحكم السيطرة على وسط الملعب وأهدر سلطان النمري فرصة التقدم عندما تهيأت له الكرة داخل منطقة الجزاء، وضعها بغرابة خارج المرمى.

بعدها شعر لاعبو إسبانيا بخطورة الموقف، فبادلوا المنتخب السعودي الهجمات، وأهدر سيرجيو راموس فرصة التقدم للماتادور، عندما تلقى عرضية من ضربة ركنية، حولها عليها برأسه إلى خارج المرمى.

وفي الدقيقة الـ17، تمكن المنتخب السعودي من تسجيل هدف التقدم، عندما نفذ عبده عطيف ضربة ركنية، انقض عليها أسامة هوساوي برأسه في الشباك لحظة خروج الحارس إيكر كاسياس بالخطأ عن مرماه.

بعد الهدف سيطر الإسبان على منتصف الملعب، وأهدر الثنائي ديفيد فيا وديفيد سيلفا عديدا من الفرص السهلة أمام مرمى المنتخب السعودي، كانت كفيلة بإدراك التعادل.

وأسفرت الدقيقة الـ31 عن هدف التعادل للإسبان، عندما مرر آندريس إنييستا كرة عرضية، انقض عليها ديفيد فيا برأسه في شباك وليد عبدالله، لتعود المباراة لنقطة البداية، وتوالت الفرص الضائعة للماتادور، عن طريق راموس، الذي حاول أن يضع الكرة برأسه في الشباك، لولا القائم الذي حرم فريقه من فرصة تسجيل هدف ثان، تلتها مباشرة ثنائية بين فيا وإنييستا، تصل إلى الأول الذي سددها بدوره قوية مرت إلى خارج المرمى، لينتهي الشوط الأول بالتعادل الإيجابي.

وفي الشوط الثاني، كثّف المنتخب الإسباني هجماته، في رحلة بحث عن هدف ثان، في الوقت الذي مال فيه الأخضر للتأمين الدفاعي، مع الاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة للخروج من اللقاء بأقل الخسائر.

وفي الدقيقة الـ59 تمكن تشابي ألونسو من تسجيل الهدف الثاني للمنتخب الإسباني والتقدم للماتادور.

وأسفرت الدقيقة الـ74 عن هدف التعادل للمنتخب السعودي، عندما حاول محمد السهلاوي أن يجرب حظّه، فسدد كرة قوية اصطدمت بزميله سلطان النمري، لتخدع الحارس كاسياس وتسكن الشباك، معلنة عن التعادل.

وقبل أن يلفظ الشوط الثاني أنفاسه الأخيرة، نجح فيرناندو لورينتي في تسجيل الهدف الثالث، والفوز لفريقه، ليطلق بعدها حكم اللقاء صافرة نهاية المباراة، بهزيمة الأخضر السعودي.

وفي مباراة ثانية، نجح المنتخب الإماراتي في عبور نظيره المولدوفي، وتغلب عليه بثلاثة أهداف لهدفين، سجّل الثلاثية الإماراتية فارس جمعة ومحمد الشحي وفيصل خليل، في حين سجل هدفي مولدوفا تيجرلاس وبلجارو.