EN
  • تاريخ النشر: 05 يونيو, 2011

في مباراة ودية استعدادًا للمشاركات المقبلة الماتادور الإسباني يثأر من المنتخب الأمريكي برباعية نظيفة

ثأر المنتخب الإسباني بطل العالم من مضيفه الأمريكي وسحقه 4-0 يوم السبت، في مباراة دولية ودية في كرة القدم أقيمت في فوكسبورو (ماساشوستس).

ثأر المنتخب الإسباني بطل العالم من مضيفه الأمريكي وسحقه 4-0 يوم السبت، في مباراة دولية ودية في كرة القدم أقيمت في فوكسبورو (ماساشوستس).

وكانت مباراة يوم السبت، التي تدخل ضمن استعدادات أصحاب الأرض للكأس الذهبية لمنتخبات "الكونكاكافالتي تنطلق يوم الأحد والضيوف لتصفيات كأس أوروبا 2012م، الأولى بين المنتخبين منذ الدور نصف النهائي لكأس القارات عام 2009م، عندما حقق الأميركيون المفاجأة وأطاحوا بأبطال أوروبا من نصف النهائي بالفوز عليهم 2-0.

لكن رجال المدرب فيسنتي دل بوسكي، الذين يتواجهون الثلاثاء مع فنزويلا في مباراة ودية أخرى، ثأروا لنفسهم بأفضل طريقة ممكنة وحسموا المواجهة في شوطها الأول، بعدما تقدموا بثلاثية نظيفة بفضل هدفين من سانتياجو كازورلا (28 و41) وآخر من الفارو نيجريدو (32)، قبل أن يضيف فرناندو توريس الهدف الرابع في الشوط الثاني (73) خلال لقاء تسيده الماتادور الإسباني، الذي كان بإمكانه أن يزيد "غلته" من الأهداف لو لم تقف العارضة والقائم في وجه نيجريدو ودافيد فيا.

وتعتبر هذه الهزيمة القاسية ضربة لمعنويات الأميركيين الذين يبدءون مشوارهم في الكأس الذهبية الأربعاء المقبل أمام كندا ضمن المجموعة الثالثة، قبل مواجهة بنما ثم "جوادالوب".

أما بالنسبة لإسبانيا، فستكون مباراتها المقبلة في تصفيات كأس أوروبا في السادس من سبتمبر/أيلول المقبل ضد ليشتنشتاين المتواضعة، علما بأن "لا فوريا روخا" يتربع على صدارة مجموعته التاسعة بفارق 6 نقاط عن ملاحقه التشيكي، ذلك بعدما خرج فائزًا من جميع المباريات الخمس التي خاضها حتى الآن.