EN
  • تاريخ النشر: 02 أكتوبر, 2010

الكويت وإيران في صراع على لقب غرب أسيا

الكويت تبحث عن اللقب الأول في غرب أسيا

الكويت تبحث عن اللقب الأول في غرب أسيا

يتطلع المنتخب الإيراني لنيل لقبه الخامس في بطولة غرب أسيا لكرة القدم، عندما يلاقي نظيره الكويتي يوم الأحد في المباراة النهائية التي يحتضنها استاد مدينة الملك عبد الله الثاني بالعاصمة الأردنية عمان.

  • تاريخ النشر: 02 أكتوبر, 2010

الكويت وإيران في صراع على لقب غرب أسيا

يتطلع المنتخب الإيراني لنيل لقبه الخامس في بطولة غرب أسيا لكرة القدم، عندما يلاقي نظيره الكويتي يوم الأحد في المباراة النهائية التي يحتضنها استاد مدينة الملك عبد الله الثاني بالعاصمة الأردنية عمان.

ويحصل المنتخب الفائز باللقب على 70 ألف دولار، مقابل 40 ألف دولار لصاحب المركز الثاني، بينما اقتسم المنتخبان العراقي واليمني جائزة المركز الثالث وقيمتها 40 ألف دولار.

وكان المنتخب الإيراني -المتوج باللقب أربع مرات من أصل خمس نسخ سابقة- قد تأهل للمباراة النهائية بعد تصدره المجموعة الأولى من فوز على البحرين (3-0)، وتعادل مع عمان (2-2) في الدور الأول، قبل أن يتجاوز نظيره العراقي (2-1) في الدور نصف النهائي.

أما المنتخب الكويتي، فتأهل بطلًا للمجموعة الثانية، بعد فوزه على سوريا (2-1) وتعادله مع الأردن (2-2) في الدور الأول، قبل أن يتخطى اليمن في الدور نصف النهائي بركلات الترجيح (4-3) بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل (1-1.(

ولم يسبق للكويت أن نالت لقب تلك البطولة، لكن إيران فازت بها أعوام (2000، و2004، و2007، و2008).

ويفتقد المنتخب الكويتي غدا جهود مساعد ندا، الذي خرج بالبطاقة الحمراء أمام اليمن، ويعتمد المدرب الصربي يوران على 6 لاعبين من القادسية المتأهل لنصف نهائي كأس الاتحاد الأسيوي.

ويبدو المنتخب الإيراني مكتمل الصفوف ودون غياب يذكر عن التشكيلة التي اختارها المدرب الوطني أفشين قطبي، الذي أكد ثقته بلاعبيه في العودة إلى طهران بلقب جديد، بينما أكد عبد العزيز حمادة مساعد مدرب المنتخب الكويتي أن مجرد التأهل للنهائي هو إنجاز جديد للكرة الكويتية على اعتبار أن الكويت تشارك في البطولة للمرة الأولى وبتشكيلة شابة تستعد للمشاركة في دورة الألعاب الأسيوية.

ويدخل المنتخب الكويتي مباراة الغد بمعنويات عالية بعد الظهور المشرف في أول مشاركة له في هذه البطولة محققا نتائج لافته في الدور الأول.

وتملك إيران سجلا حافلا الألقاب القارية، إذ توجت بكأس أسيا ثلاث مرات متتالية أعوام 1968 و1972 و1976، بينما كان المنتخب الكويتي أول منتخب عربي يظفر بلقب كأس أسيا عام 1980.

وشكلت بطولة غرب أسيا فرصة للمنتخب الكويتي للاستعداد لكأس الخليج التي تستضيفها اليمن أواخر الشهر المقبل، بينما يستعد المنتخبان كذلك لنهائيات كأس الأمم الأسيوية في الدوحة مطلع العام المقبل.