EN
  • تاريخ النشر: 01 يونيو, 2010

بعد الاعتراف بشرعية الاتحاد الكويتي الكويت تفتح صفحة جديدة مع الفيفا والاتحاد الأسيوي

هل يعود منتخب الكويت لطريق البطولات والألقاب في الفترة المقبلة

هل يعود منتخب الكويت لطريق البطولات والألقاب في الفترة المقبلة

أعلن الشيخ طلال الفهد رئيس الاتحاد الكويتي لكرة القدم فتحَ صفحة جديدة مع الجميع، والاستعداد للتعاون مع جميع الاتحادات والمنظمات الدولية والعربية، خصوصا الاتحادين الدولي والأسيوي.

  • تاريخ النشر: 01 يونيو, 2010

بعد الاعتراف بشرعية الاتحاد الكويتي الكويت تفتح صفحة جديدة مع الفيفا والاتحاد الأسيوي

أعلن الشيخ طلال الفهد رئيس الاتحاد الكويتي لكرة القدم فتحَ صفحة جديدة مع الجميع، والاستعداد للتعاون مع جميع الاتحادات والمنظمات الدولية والعربية، خصوصا الاتحادين الدولي والأسيوي.

وقال الفهد في حديث لوكالة الأنباء الفرنسية بعد نحو عشرة أيام على قرار محكمة التحكيم الرياضية (كاس) بالاعتراف بشرعية اتحاده المنتخب في 15 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي "إننا نفتح صفحة جديدة، وسنتعاون مع الجميع، الاتحاد الدولي والأسيوي والعربي واتحاد غرب أسيا واللجنة التنظيمية لكرة القدم في دول الخليج لتطوير كرة القدم في الكويت، لأننا عانينا من مشاكل كثيرة في السابق ونريد تجاوزها".

المهمة الخارجية الأولى للاتحاد الكويتي ستكون في اجتماعات الجمعية العمومية للاتحادين الأسيوي والدولي في جوهانسبورج قبيل انطلاق نهائيات كأس العالم بعد نحو أسبوع.

وأوضح الفهد في هذا الصدد "سنشارك في كونجرس الفيفا والاتحاد الأسيوي بوفد من سبعة أشخاص برئاستي، وقد طلبنا لقاء رئيسي الاتحادين السويسري جوزيف بلاتر والقطري محمد بن همام لأننا كاتحاد جديد وبعد أزمة داخلية نعد لخريطة طريق لتطوير الكرة الكويتية".

وعن تشكيك البعض بشرعية اتحاده قال طلال الفهد "أرسل الفيفا كتابا يعترف فيه باتحادنا، وذلك بعد قرار المحكمة الذي يعد نهائيا، والكتاب أرسل إلى الشيخ أحمد اليوسف رئيس اللجنة الانتقالية يبلغه فيها بانتهاء مهمة اللجنة وبتولي الاتحاد المنتخب في 15 تشرين الثاني/نوفمبر المهمة".

الاتحاد الجديد برئاسة الفهد يضم 4 أعضاء آخرين، هم: هايف المطيري نائبا للرئيس، وطلال المصعب ومانع الحيان وعبد اللطيف الدواس، وقد تم تعيين الدولي السابق سهو الشمري أمينا للسر.

وعما إذا كان عدد الأعضاء كافيا لمجلس إدارة الاتحاد أوضح الفهد "حسب النظام الأساسي المعتمد من الفيفا في 2007 فإن العدد كامل، ولكننا سنقوم بالخطوات اللازمة للملائمة بين القوانين المحلية والدولية".

عودة الإنجازات إلى الكرة الكويتية واحدة من الأهداف التي سيركز عليها الاتحاد الكويتي الجديد، حيث أكد رئيسه أنه "من الطبيعي الاستقرار الإداري سينعكس على النتائج الفنية، وهذه ليست بدعة بل مني بل من أسس العلوم الرياضية، فمع أن ولايتنا تنتهي في عام 2013، إلا أن هدفنا الأساسي سيكون بناء منتخب يستطيع التأهل إلى مونديال 2018، بالإضافة طبعا إلى الاستحقاقات التي تسبق هذا التاريخ، لأننا لن نترك أي بطولة نشارك فيها إلا وسنعد العدة للمنافسة فيها".