EN
  • تاريخ النشر: 05 أكتوبر, 2009

سقوط قاهري الفراعنة في مونديال الشباب الكوريون يكشرون عن أنيابهم بثلاثية في باراجواي

كوريا وباراجواي قمة الإثارة

كوريا وباراجواي قمة الإثارة

كشر المنتخب الكوري الجنوبي عن أنيابه الحقيقية واكتسح نظيره باراجواي بثلاثية نظيفة، في المباراة التي جرت بين الفريقين مساء اليوم الإثنين ضمن منافسات دور الـ16 لبطولة كأس العالم للشباب مفجرة مفاجأة من العيار الثقيل.

  • تاريخ النشر: 05 أكتوبر, 2009

سقوط قاهري الفراعنة في مونديال الشباب الكوريون يكشرون عن أنيابهم بثلاثية في باراجواي

كشر المنتخب الكوري الجنوبي عن أنيابه الحقيقية واكتسح نظيره باراجواي بثلاثية نظيفة، في المباراة التي جرت بين الفريقين مساء اليوم الإثنين ضمن منافسات دور الـ16 لبطولة كأس العالم للشباب مفجرة مفاجأة من العيار الثقيل.

أحرج المنتخب الكوري أبناء باراجواي وأسقطهم على استاد القاهرة الدولي في مفاجأة لم يضعها لاعبو الثاني في دائرة حساباتهم؛ حيث إنهم دخلوا المباراة وكلهم ثقة بأن الفوز من نصيبهم لكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن.

بدأت المباراة سريعة من الجانبين ولم تدخل مرحلة جس النبض وحاول كلاهما المبادرة بتسجيل هدف وإن كانت السيطرة الفعلية من جانب لاعبي كوريا الجنوبية.

في المقابل غاب الأداء الجماعي واللعب من لمسة واحدة من جانب لاعبي باراجواي، وفشلوا في مجاراة لاعبي كوريا، وكانت الرقابة اللصيقة المفروضة على اللاعبين لها مفعول السحر في حرمان باراجواي من فرصة تسجيل أي هدف لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي من الجانبين.

كثف لاعبو كوريا الجنوبية من هجماتهم في شوط المباراة الثاني، وكانت الأفضلية لهم ومن خطأ واضح لحارس المرمى تمكن كيم بو كيونج في الدقيقة الـ55 من تسجيل هدف التقدم عندما تصدى الحارس لتصويبة كورية فشل في الإمساك بها تابعها كيونج بسهولة في الشباك محرزا الهدف الأول.

واصل لاعبو كوريا من هجماتهم فأسفرت الدقيقة الـ60 عن الهدف الثاني الكوري عن طريق مينو، الذي انطلق بالكرة داخل منطقة الجزاء سددها صاروخية سكنت الشباك.

ولم يمر على الهدف الثاني طويلا فبعدها بدقيقتين أشهر الجزائري محمد بنوزة حكم اللقاء البطاقة الحمراء في وجه رودريجو بورجوس ليلعب منتخب باراجواي منذ تلك الدقيقة بعشرة لاعبين.

سادت حالة من الفوضى وعدم التركيز من جانب لاعبي باراجواي ودب اليأس في نفوسهم مما أسفرت الدقيقة الـ70 عن الهدف الثالث للمنتخب الكوري عندما تلقى مينو عرضية نموذجية انقض عليها برأسه في الشباك، وتنتهي المباراة بتلك النتيجة.