EN
  • تاريخ النشر: 11 أبريل, 2010

برشلونة يتلاعب بالريال في البرنابيو الكلاسيكو كتالوني بأوامر ميسي وبيدرو

ميسي وبيدرو صاحبا هدفا الفوز

ميسي وبيدرو صاحبا هدفا الفوز

حطم برشلونة الإسباني طموحات غريمه التقليدي ريال مدريد في الصدارة، وتلاعب النادي الكاتالوني بالنادي الملكي وفاز عليه بهدفين مقابل لا شيء في الكلاسيكو، الذي أقيم بينهما مساء يوم السبت على ملعب سانتياجو برنابيو بافتتاح مباريات المرحلة الحادية والثلاثين من المسابقة.

  • تاريخ النشر: 11 أبريل, 2010

برشلونة يتلاعب بالريال في البرنابيو الكلاسيكو كتالوني بأوامر ميسي وبيدرو

حطم برشلونة الإسباني طموحات غريمه التقليدي ريال مدريد في الصدارة، وتلاعب النادي الكاتالوني بالنادي الملكي وفاز عليه بهدفين مقابل لا شيء في الكلاسيكو، الذي أقيم بينهما مساء يوم السبت على ملعب سانتياجو برنابيو بافتتاح مباريات المرحلة الحادية والثلاثين من المسابقة.

جاء هدفا الفوز عبر النجمين الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي سجل الهدف الأول في الدقيقة الـ33، والإسباني بيدرو رودريجيز الهدف الثاني في الدقيقة الـ55 من عمر اللقاء.

وضرب برشلونة أكثر من عصفور بحجر واحد؛ حيث فاز على النادي الملكي واعتلى صدارة الليجا، وأصبح هناك ثلاث نقاط تفرق بينه وبين ريال مدريد الغريم التقليدي المنافس الوحيد على الصدارة.

ونجح الإسباني بيب جوارديولا التفوق في بشكل كامل على التشيلي مانويل بليجريني المدير الفني للريال، خاصة أن برشلونة أجبر الريال على عدم التسجيل على رغم الهجمات العديدة التي لاحت له على مدار اللقاء.

وخاض ريال مدريد المباراة بهدف الثأر لهزيمته القاسية والمدوية 2/6 أمام برشلونة في مباراة الكلاسيكو على نفس الملعب في الدور الثاني من الموسم الماضي، لكن ميسي وباقي نجوم برشلونة وفي مقدمتهم حارس المرمى فيكتور فالديز وقائد خط الوسط تشابي هيرنانديز والمهاجم الإسباني بيدرو رودريجيز كان لهم رأي آخر.

وعزز برشلونة فرصته في الفوز بلقب الدوري للموسم الثاني على التوالي؛ حيث بدد آمال ريال مدريد في معادلة نتيجة المواجهة المباشرة بين الفريقين في الموسم الجاري.

وسبق لبرشلونة أن فاز ذهابا بهدف نظيف، وكان ريال مدريد بحاجة إلى الفوز في هذه المباراة لمعادلة هذه النتيجة على الأقل؛ حيث يتم الاحتكام إلى نتيجة المواجهة المباشرة لحسم اللقب بين الفريقين في حال تساويهما في عدد النقاط مع نهاية الموسم.

وبذلك أصبحت الأفضلية حاليا لفريق برشلونة في حال تساويهما بالفعل في عدد النقاط مع نهاية الموسم.

ويدين برشلونة بفضل كبير في هذا الفوز الثمين إلى تشابي الذي صنع هدفي المباراة، واللذين سجلهما ميسي وبيدرو (33 و56) على الترتيب.

وكان بإمكان برشلونة زيادة رصيده من الأهداف لولا سوء الحظ أحيانا والتكتل الدفاعي في ريال مدريد أحيانا أخرى، بينما تصدى حارس مرمى الفريق فالديز لجميع محاولات ريال مدريد بقيادة البرتغالي كريستيانو رونالدو.

وأكد ميسي تفوقه مجددا على رونالدو بعدما نجح في التفوق عليه في الموسم الماضي من خلال فوز برشلونة على مانشستر يونايتد الإنجليزي (الفريق السابق لرونالدو) في نهائي دوري أبطال أوروبا، ثم تفوق عليه في الدوري الإسباني هذا الموسم ذهابا وإيابا.

كما سقط المدرب الشيلي مانويل بيليجريني المدير الفني لريال مدريد مجددا في الاختبار أمام منافسه جوسيب جوارديولا المدير الفني لبرشلونة ليتأزم موقف بيليجريني، خاصة أن الفريق أصبح مهددا بالخروج من الموسم الحالي صفر اليدين، نظرا لسقوطه مبكرا في دوري أبطال أوروبا وخروجه المبكر من مسابقة كأس ملك إسبانيا.

وفي المباريات الأخرى استعاد أشبيلية مؤقتا المركز الرابع بجدول الدوري الإسباني لكرة القدم أثر تغلبه على مضيفه مالقة 2/1 في افتتاح مباريات المرحلة الحادية والثلاثين من المسابقة.

وفاز فياريال على سبورتنج خيخون 1/صفر، وخيتافي على مضيفه خيريث بنفس النتيجة، وتعادل تينيريفي مع بلد الوليد سلبيا.

ورفع أشبيلية رصيده إلى 51 نقطة صعد بها للمركز الرابع بفارق ثلاث نقاط أمام ريال مايوركا، الذي تراجع للمركز الخامس لحين انتهاء مباراته مع فالينسيا الأحد المقبل في ختام لقاءات المرحلة.