EN
  • تاريخ النشر: 21 أغسطس, 2010

بالفوز على روما بثلاثة أهداف لهدف الكاميروني ايتو يقود انتر للتتويج بالسوبر الإيطالية

فرحة ايتو بالهدفين

فرحة ايتو بالهدفين

قاد الكاميروني صامويل ايتو فريقه انتر ميلان للتتويج ببطولة كأس السوبر الإيطالية عقب الفوز على روما بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد، وكان للأسد الكاميروني دور فعال في التتويج بتلك البطولة بعدما سجل هدفين في مرمى المنافس.

  • تاريخ النشر: 21 أغسطس, 2010

بالفوز على روما بثلاثة أهداف لهدف الكاميروني ايتو يقود انتر للتتويج بالسوبر الإيطالية

قاد الكاميروني صامويل ايتو فريقه انتر ميلان للتتويج ببطولة كأس السوبر الإيطالية عقب الفوز على روما بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد، وكان للأسد الكاميروني دور فعال في التتويج بتلك البطولة بعدما سجل هدفين في مرمى المنافس.

وتعتبر تلك البطولة هي الأولى للإسباني رافائيل بينيتيز، الذي تولى مسؤولية تدريب الانتر خلفا للبرتغالي جوزيه مورينيو.

وكان انتر ميلان توج بثلاثية تاريخية الموسم الماضي بفوزه بالثنائية المحلية؛ حيث حل روما وصيفا له في المسابقتين، قبل أن يضيف إليهما دوري أبطال أوروبا بفوزه على بايرن ميونيخ 2-صفر في المباراة النهائية.

استهل روما التسجيل عن طريق النرويجي يون آرني ريسه في الدقيقة 21، إلا أن لاعبي الانتر سرعان ما استعادوا السيطرة على مجريات المباراة واعتمدوا بشكل كبير على البرازيلي مايكون في بناء الهجمات واحدة تلو الأخرى.

وشهدت الدقائق المتبقية من شوط المباراة الأول حالة من عدم التركيز في دفاع روما لتشهد الدقيقة 42 هدف التعادل للانتر، إثر خطأ دفاعي واضح نجح جوران بانديف في استغلال هذا الخطأ وترجمته إلى هدف واضح لينتهي الشوط الأول بالتعادل الإيجابي بهدف لكليهما.

وفي الشوط الثاني، اكتسب لاعبو انتر الثقة في أنفسهم وأحكموا السيطرة على وسط الملعب في رحلة بحث عن هدف ثان، وتوالت الفرص الضائعة واحدة تلو الأخرى وسط حالة من الفوضى في دفاعات روما.

وتمكن الكاميروني صامويل ايتو من تسجيل الهدف الثاني لفريقه في الدقيقة 70، عندما مرر دييجو ميليتو كرة عرضية زاحفة داخل منطقة الجزاء سددها ايتو مباشرة في الشباك.

ولم يمر على الهدف الثاني طويلا فبعده بعشرة دقائق قضى ايتو على أحلام روما في تسجيل التعادل عندما تهيأت الكرة إلى الأسد الكاميروني داخل منطقة الجزاء سددها مباشرة مرت من تحت أقدام الحارس في المرمى مسجلا الهدف الثاني له في اللقاء والثالث لفريقه لتنتهي المباراة بفوز الانتر.