EN
  • تاريخ النشر: 18 مايو, 2010

حامل اللقب يفوز بمليون ونصف مليون دولار أمريكي الكاف يغري الأندية العربية برفع جوائز أبطال إفريقيا

الأهلي ينافس على لقب أبطال إفريقيا

الأهلي ينافس على لقب أبطال إفريقيا

أعلن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم برئاسة الكاميروني عيسى حياتو رفع قيمة جوائز دوري أبطال إفريقيا هذا الموسم، بحيث يحصل حامل اللقب على مليون ونصف مليون دولار بدلاً من مليون دولار، بالإضافة إلى مشاركته فى كأس العالم للأندية الذي يقام في العاصمة الإماراتية أبو ظبي في شهر ديسمبر/كانون الأول عام 2010، لتزداد بذلك حدة المنافسة بين الأندية العربية، خاصة للفوز بالجائزة المالية الضخمة.

  • تاريخ النشر: 18 مايو, 2010

حامل اللقب يفوز بمليون ونصف مليون دولار أمريكي الكاف يغري الأندية العربية برفع جوائز أبطال إفريقيا

أعلن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم برئاسة الكاميروني عيسى حياتو رفع قيمة جوائز دوري أبطال إفريقيا هذا الموسم، بحيث يحصل حامل اللقب على مليون ونصف مليون دولار بدلاً من مليون دولار، بالإضافة إلى مشاركته فى كأس العالم للأندية الذي يقام في العاصمة الإماراتية أبو ظبي في شهر ديسمبر/كانون الأول عام 2010، لتزداد بذلك حدة المنافسة بين الأندية العربية، خاصة للفوز بالجائزة المالية الضخمة.

ويحصل صاحب المرتبة الثانية في البطولة على مليون دولار بدلا من 700 ألف دولار، فيما ينال الفريقان الخاسران فى نصف النهائي 700 ألف دولار لكل منهما بدلاً من 450 ألف دولار، وبالنسبة لصاحبي المركز الثالث فى مجموعتي دور الثمانية فيفوزان بمبلغ 500 ألف دولار لكل منهما بدلاً من 275 ألف دولار، أما صاحبا المركز الرابع فلهما مبلغ 400 ألف دولار لكل منهما بدلاً من 200 ألف دولار.

وبذلك يصل إجمالي جوائز أبطال إفريقيا إلى 5 ملايين و700 ألف دولار، بدلاً من 3 ملايين و550 ألف دولار فى السنوات الماضية، بزيادة 2 مليون و150 ألف دولار، ولم تطرأ تغييرات على جوائز كأس الاتحاد الإفريقي لأنها زادت العام الماضي، حيث يحصل الفائز بالبطولة على 660 ألف دولار، بينما يحصل الوصيف على 462 ألف دولار منها 30 ألف دولار.

وتأتي الزيادة من أجل إشعال المنافسة على البطولة، وأيضاً كتعويض عن التكاليف التي تصرفها الأندية في الانتقالات داخل القارة السمراء.

وستكون الأندية العربية المستفيد الأكبر من هذا القرار، بعدما تأهلت خمسة فرق ممثلة لعرب إفريقيا إلى دور الثمانية لدوري أبطال إفريقيا، وهم: الأهلي والإسماعيلي (مصروالترجي (تونسوشبيبة القبائل ووفاق سطيف (الجزائروهذا يعني أن المنافسة ستكون ساخنة بين تلك الفرق، بجانب ديناموز الزيمبابوي، ومازيمبي الكونغولي حامل اللقب، وهارتلاد النيجيري.

ووقع ناديا الترجي وسطيف في ضمن المجموعة الأولى، بجانب ديناموز ومازيمبي، فيما ضمت المجموعة الثانية أندية الأهلي والإسماعيلي والشبيبة وهارتلاند، وتسعى الأندية العربية استعادة السيطرة على لقب أبطال إفريقيا، بعدما فاز بها الأهلي أعوام (2005، 2006، 2008)، فيما توج النجم الساحلي التونسي عام (2007)، لكن مازيمبي كسر القاعدة وسحب البساط من ممثلي العرب في بطولة 2009.