EN
  • تاريخ النشر: 21 أبريل, 2009

تحدد إلى حدّ كبير بطل الدوري القمة المصرية مصيرية لأول مرة منذ سنوات

الإثارة عادت لمباريات القمة

الإثارة عادت لمباريات القمة

قبل 48 ساعة على لقاء القمة المصرية التقليدية بين الزمالك والأهلي المؤجلة بينهما من الأسبوع الـ25 للدوري المحلي الممتاز، تفاوتت استعدادات الفريقين لهذه المباراة بشكل مختلف لأول مرة منذ أربعة مواسم.

قبل 48 ساعة على لقاء القمة المصرية التقليدية بين الزمالك والأهلي المؤجلة بينهما من الأسبوع الـ25 للدوري المحلي الممتاز، تفاوتت استعدادات الفريقين لهذه المباراة بشكل مختلف لأول مرة منذ أربعة مواسم.

فعلي الموقع الرسمي للنادي الأهلي، أكد حسام البدري -المدرب العام والقائم بأعمال مدير الكرة في الفريق الأحمر- أن مباراة الزمالك بعد غد تختلف عن أية مباراة خاضها الفريق خلال السنوات الخمس الماضية لا سيما أن نتيجة المباراة ستكون حاسمه في مشوار الفريق نحو حسم بطولة الدوري على عكس السنوات الماضية.

ويسعى الأهلي للفوز من أجل الاقتراب أكثر من حسم لقب الدوري الذي ينافسه عليه لأول مرة منذ سنوات فريق الإسماعيلي المتصدر بفارق نقطتين، إلا أن للأهلي مباراتين مؤجلتين، واحدة أمام منافسه التقليدي الزمالك والترسانة، كما أن للأهلي مباريات أصعب بكثير من الإسماعيلي؛ حيث يلتقي الزمالك، ثم إنبي ثم الترسانة قبل أن يواجه حرس الحدود بالإسكندرية وأخيرًا طلائع الجيش.

وأضاف البدري نجم الأهلي في ثمانينيات القرن الماضي: "لم تكن المباراة مؤثرة في حسم بطولة الدوري قبل سنوات ويمكن القول بأن فوز الأهلي بمباراتي الزمالك وإنبي يعني حسم بطولة الدوري بنسبة 70 %".

وأشار مدرب الأهلي إلى أن لاعبي الفريق يعلمون جيدًا أهمية المباراة المقبلة ولديهم من الخبرات، ما يمكنهم من تحقيق الهدف وإسعاد جماهيرهم الغفيرة، موضحًا أن أية نتيجة أخرى بخلاف الفوز تربك الحسابات.

وأضاف القائم بأعمال مدير الكرة بالأهلي، أن لاعبي الزمالك يعيشون في حالة معنوية مرتفعة، بعد فوزهم الأخير على بتروجيت، بالإضافة لعدم وجود أيّ ضغط عليهم لابتعادهم عن المنافسة على البطولة، ومن ثم فإنهم سوف يلعبون المباراة بأعصاب هادئة.

وأوضح البدري أن الجهاز الفني درس المنافس جيدًا ووضع يده على نقاط القوة والضعف واستقر على الخطة التي سيواجه بها، مطالبًا جماهير الفريق بمساندة فريقها خلال تلك المباراة والزحف خلفه باستاد الكلية الحربية وتشجيعه حتى النهاية.

يأتي ذلك في الوقت الذي تعرض فيه حسين ياسر المحمدي -لاعب الفريق- للإصابة بخلع في الكتف أثناء مشاركته في تدريبات فريقه اليوم، إثر كرة مشتركه مع الأنجولي فلافيو أمادو.

وكان المحمدي قد خرج من المران بصحبة الدكتور -إيهاب على طبيب الفريق- الذي أكد أن الإصابة عبارة عن خلع في الكتف، وسوف يغيب نجم المنتخب القطري عن الملاعب لفترة تتراوح مابين 3 – 4 أسابيع.

يذكر أن الإصابات تلاحق حامل اللقب، إذ يبذل الجهاز الطبي للفريق محاولات كبيرة من أجل إلحاق النجم محمد بركات بالمباراة وعلاجه من الإصابة التي أبعدته عن المباراة الأخيرة أمام بطل نيجيريا في دوري أبطال إفريقيا، وكذلك قائد الفريق شادي محمد.

لقاء مصيري لأول مرة منذ سنوات.

على الجانب الآخر، استقر الجهاز الفني للزمالك بقيادة السويسري ميشيل دي كاستال على اختيار 20 لاعبا لدخول المعسكر المغلق الذي بدأ في أحد فنادق مصر الجديدة استعدادا لمواجهة الأهلي، وكانت الأنباء الواردة من القلعة البيضاء قد أكدت عودة محمود عبد الرازق "شيكابالا" لقيادة الزمالك أمام الأهلي، رغم غيابه عن مباريات الفريق الأخيرة.

وعاد شيكابالا لقائمة الزمالك عقب غيابه عن مباراة الفريق السابقة أمام بتروجيت، كما عاد للقائمة محمد المرسي -مهاجم الفريق- القادم من المنصورة ولاعب الوسط علاء كمال، وخرج منها محمد أبوالعلا والإيفواري أولي كوفي.

وأكد الدكتور مصطفى المنيري -طبيب الزمالك، في تصريحات للموقع الرسمي للنادي- أن السيد أصبح في أتم استعداد للعب بعد شفائه من الإصابة التي كانت قد لحقت به في لقاء بتروجيت الأخير.

وشارك الحارس في المران الأخير بالكامل وظهر بشكل طيب للغاية وأكد للجميع قدرته على حراسة مرمى الزمالك في لقاء القمة.

يذكر أن الزمالك يحتل المركز السادس برصيد 37 نقطة، وليس له أي أمل في المنافسة على اللقب ولا يصارع من أجل الهبوط، إلا أن مواجهة الأهلي بطولة في حد ذاتها وستحدد هذه المباراة لحد كبير مصير المنافسة على اللقب.

إلى ذلك، أعلنت لجنة الحكام الرئيسية بالاتحاد المصري لكرة القدم أسماء طاقم التحكيم البلجيكي الذي سيدير المباراة بقيادة فرانك دي بلكير، ويساعده بيتر هيرمانس وألكس فيرستراتن.