EN
  • تاريخ النشر: 04 يونيو, 2009

قبل موقعة البليدة في تصفيات إفريقيا القرضاوي يدعو لنبذ التعصب بين مصر والجزائر

القرضاوي يرفض تعصب المصريين والجزائريين

القرضاوي يرفض تعصب المصريين والجزائريين

وجه الداعية الإسلامي يوسف القرضاوي دعوة إلى الجماهير المصرية والجزائرية، بضرورة نبذ التعصب الأعمى بينهما، وذلك قبل أيام من المواجهة المرتقبة بين الفريقين في الجولة الثانية من التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى كأس العالم بجنوب إفريقيا، والتي ستقام بالبليدة الأحد القادم.

وجه الداعية الإسلامي يوسف القرضاوي دعوة إلى الجماهير المصرية والجزائرية، بضرورة نبذ التعصب الأعمى بينهما، وذلك قبل أيام من المواجهة المرتقبة بين الفريقين في الجولة الثانية من التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى كأس العالم بجنوب إفريقيا، والتي ستقام بالبليدة الأحد القادم.

وطالب القرضاوي في تصريحات له عبر جريدة "الهداف" الجزائرية ضرورة تحقيق الاحترام المتبادل بين الطرفين ونبذ التعصب الأعمى؛ لأنه من المفترض أن تكون العلاقة بين جماهير البلدين حميمة ولا تشوبها أية خلافات أو مشاكل.

وكشف الداعية الإسلامي عن مفاجأة بالقول بأن التعصب الأعمى مرفوض في الشريعة الإسلامية بين جماهير بلدين عربيين مهما كان حجم المنافسة في اللعبة الرياضية التي ستجمع بين الشقيقين.

وأضاف أنه من المؤسف أن تشهد ظاهرة التعصب في الملاعب تزايدا من سنة لأخرى؛ حيث أكد أن الرياضة دائما ما تزيل أية خلافات أو تعصب بين العرب وبعضهم، فلابد من التعامل بسماحة ويسر وعدم التعصب مهما كانت النتائج والعواقب؛ لأنها في المقام الأول والأخير رياضة ولا بد من أن يكون بها فائزا أو مهزوما.

وأشار القرضاوي في تصريحاته إلى أن المنافس لا بد أن يتقبل الهزيمة، ويقوم بمصافحة الخصم والمنافس عقب المباراة، لأنه لا يجوز على الإطلاق أن تكون الرياضة مجالا لإيجاد الخصومات والمشاكل بين العرب وبعضهم.

وعند سؤاله عن تعمد بعض اللاعبين للخشونة مع لاعبي الخصم، قال القرضاوي: إن التعمد في الخشونة وإصابة أحد لاعبي المنافس يعتبر بمثابة كبيرة من الكبائر، فهي ليست جريمة رياضية فقط ولكنها جريمة دينية وأخلاقية في المقام الأول والأخير.

وأوضح أن من يتعمد إلحاق أي لاعب آخر بكسر أو عاهة، فإنه يعتبر من أكبر الجرائم عند الله، وكذلك عند الناس، لذا فإنه من الضروري أن تكون جميع المباريات التي تجمع بين الأشقاء العرب بها نوع من الروح الرياضية.

يذكر أن القرضاوي أدلي بتلك التصريحات، وذلك بعد ما شعر به من وجود شحن جماهيري من جانب مصر والجزائر قبل موقعة البليدة في التصفيات المونديالية.