EN
  • تاريخ النشر: 13 أبريل, 2009

للتلاعب في بعض مباريات الدوري الروماني القبض على رئيس ناد وحكام في رومانيا بتهمة الرشوة

اعتقل مكتب مكافحة الفساد في رومانيا حكام كرة قدم بالبلاد ومالك نادي أرجيس بدوري الدرجة الأولى المحلي للاشتباه في تورطهم في عمليات دفع وتلقي رشاوى.

اعتقل مكتب مكافحة الفساد في رومانيا حكام كرة قدم بالبلاد ومالك نادي أرجيس بدوري الدرجة الأولى المحلي للاشتباه في تورطهم في عمليات دفع وتلقي رشاوى.

وذكرت وكالة أنباء "ميديافاكس" الرومانية يوم الإثنين أنه تم اعتقال الحكم كورنيل بينيسكو وأربعة حكام آخرين، متهمين بتلقي رشاوى بقيمة إجمالية تصل إلى 125 ألف يورو (165 ألف دولار) ليضمنوا انتهاء عدد من مباريات الدوري الروماني بفوز أرجيس، لمدة 24 ساعة، ويحتل أرجيس حاليا المركز العاشر بترتيب الدوري الروماني.

كما فتشت الشرطة غرف تابعة لاتحاد الكرة الروماني مع وصف رئيس الاتحاد ميرسيا ساندو الموقف بأنه "غير مريح".

ونفى ساندو تورط اتحاد الكرة الروماني في أية عملية رشوة وأوضح أن الحكام الأربعة الذين تم اعتقالهم أفرج عنهم بالفعل.

وقال ساندو "أي شخص يحاول ربط اسمي بهذه الفضيحة أقول له إن الجمعية العموية لاتحاد الكرة الروماني هي الوحيدة القادرة على تنحيتي من منصبي".

ودأبت وسائل الإعلام الرومانية لعدة سنوات على الشكوى من انتشار ظاهرة الفساد في كرة القدم المحلية.

واضطر جورج بيكالي الراعي الرسمي لفريق ستيوا بوخارست، أكبر فرق الدوري الروماني وأكثرها شهرة، للمثول أمام القضاء بالفعل بسبب تهم تتعلق بالرشوة عندما ترددت مزاعم حول تقديمه رشوة بقيمة 7ر1 مليون يورو ليضمن فوز ستيوا بمباراة مهمة في الدوري الروماني.