EN
  • تاريخ النشر: 27 أكتوبر, 2010

"هاتريك" جوني يقود كاظمة لأغلى ثلاث نقاط القادسية يستعيد الصدارة الكويتية بالفوز على الساحل

القادسية يتألق في الدوري الكويتي

القادسية يتألق في الدوري الكويتي

استرد القادسية صدارة الدوري الكويتي لكرة القدم، بفوزه على مضيفه الساحل 2-صفر، بينما قاد المهاجم البرازيلي جوني لاندرينيو فريقه النصر إلى فوز ساحق على مضيفه كاظمة 3-1 بتسجيله "الهاتريك" اليوم في ختام الأسبوع السادس من المسابقة.

  • تاريخ النشر: 27 أكتوبر, 2010

"هاتريك" جوني يقود كاظمة لأغلى ثلاث نقاط القادسية يستعيد الصدارة الكويتية بالفوز على الساحل

استرد القادسية صدارة الدوري الكويتي لكرة القدم، بفوزه على مضيفه الساحل 2-صفر، بينما قاد المهاجم البرازيلي جوني لاندرينيو فريقه النصر إلى فوز ساحق على مضيفه كاظمة 3-1 بتسجيله "الهاتريك" اليوم في ختام الأسبوع السادس من المسابقة.

ويتوقف الدوري الكويتي حتى 6 ديسمبر المقبل، إفساحا في المجال أمام المنتخب للاستعداد لدورة الألعاب الأسيوية في الصين وكأس الخليج في اليمن الشهر المقبل.

ورفع القادسية رصيده إلى 15 نقطة، وانتزع الصدارة بفارق الأهداف أمام العربي الذي تصدر مؤقتا بفوزه على السالمية 1-صفر أمس الثلاثاء في افتتاح المرحلة، بينما تجمد رصيد كاظمة عند 12 نقطة، وتراجع إلى المركز الرابع بفارق نقطة واحدة خلف الكويت الذي تغلب على الجهراء 1-صفر أمس أيضا.

في المباراة الأولى، عاد القادسية بفوز صعب على مضيفه الساحل بهدفين نظيفين، افتتحهما الظهير الأيسر مساعد ندا والاختصاصي في تنفيذ الكرات الثابتة من ركلة حرة، نفذها واصطدمت بالحائط البشري وارتدت إلى داخل الشباك في الدقيقة 45.

وعزز القادسية تقدمه بالهدف الثاني، إثر تمريرة طويلة من ندا، انفرد على إثرها بدر المطوع وراوغ الحارس وسدد الكرة في المرمى في الدقيقة 88، رافعا رصيده الشخصي إلى 6 أهداف في صدارة ترتيب الهدافين بفارق هدف أمام مهاجم العربي حسين الموسوي.

وهبط الساحل إلى المركز السادس وظل على رصيده السابق 5 نقاط.

وفي المباراة الثانية، قاد جوني النصر إلى فوز مهم -هو الثاني لفريقه على التوالي- بعد أن سجل له هدف الفوز الأول في مرمى الجهراء (1-صفر) ملحقا في الوقت نفسه الخسارة الثانية على التوالي بكاظمة، بعد الأولى أمام الكويت بالنتيجة ذاتها (1-3).

وافتتح النصر التسجيل بعد تمريرة عرضية متقنة من محمد راشد على رأس جوني، فأودع الأخير الكرة على يمين الحارس شهاب كنكنوني في الدقيقة 11.

وقبل دقيقتين من نهاية الشوط الأول، تمكن ناصر فرج من إدراك التعادل لكاظمة، بعد أن انطلق بالكرة من منتصف الملعب ووصل إلى حدود منطقة الجزاء، ثم سددها قوية زاحفة على يسار الحارس أحمد الخالدي.

وفي الشوط الثاني، اندفع كاظمة كثيرا للهجوم، وأدخل المدرب التشيكي ميلان ماتشالا المهاجم يوسف ناصر بدلا من فهد الفهد، لكن الضغط الهجومي لم يثمر عن فرص خطرة.

وانطلق لاعب وسط النصر فيصل العدواني، بالكرة من وسط الملعب، ومررها عرضية إلى جوني الذي سددها في الشباك محرزا الهدف الثاني في الدقيقة 60.

وأكمل جوني الـ"هاتريكبعد أن استغل مرة أخرى تمريرة من العدواني وانفرد بالحارس كنكوني ووضع الكرة على يساره في الدقيقة 77، رافعا رصيده إلى 4 أهداف ورصيد فريقه إلى 6 نقاط.