EN
  • تاريخ النشر: 19 مارس, 2009

زياني يرشح مصر للمونديال الفيفا يعترف بقوة الخضر ويشيد بفكر سعدان

الفيفا يشيد باستقرار الخضر تحت قيادة سعدان

الفيفا يشيد باستقرار الخضر تحت قيادة سعدان

أشاد الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" بالعودة القوية للمنتخب الجزائري سواء على الساحة الإفريقية أو الدولية، بعد النتائج التي حققها "الخضر" مؤخرا وتأهلهم للأدوار النهائية المؤهلة إلى نهائيات مونديال 2010 في جنوب إفريقيا.

أشاد الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" بالعودة القوية للمنتخب الجزائري سواء على الساحة الإفريقية أو الدولية، بعد النتائج التي حققها "الخضر" مؤخرا وتأهلهم للأدوار النهائية المؤهلة إلى نهائيات مونديال 2010 في جنوب إفريقيا.

ونشر الفيفا -على موقعه الرسمي على الإنترنت- تقريرا مطولا عن المنتخب الجزائري، تطرق فيه إلى حظوظ "الخضر" ومسيرتهم في التصفيات المؤهلة لمونديال 2010، وذلك بعد غيابهم عن المونديال منذ 24 سنة، وغيابهم عن كأس إفريقيا في دورتين متتاليتين، وذلك حسبما ذكرت وسائل الإعلام الجزائرية اليوم الخميس.

اعترفت الفيفا بعودة "الخضر" إلى الساحة الإفريقية من خلال عودة الاستقرار إلى الفريق بقيادة المدير الفني للمنتخب رابح سعدان، معتبرا أن المنتخب الجزائري يجني ثمار الاستقرار الذي غاب منذ مدة طويلة.

وأوضح التقرير أن الطفرة التي حدثت في صفوف المنتخب الجزائري بدأت بعد اعتماد سعدان على لاعبين مميزين في الدوريات الأوروبية، الأمر الذي أعطى للخضر تكاملا وتماسكا كبيرا.

واعتبر الفيفا أن الجزائر على بعد 6 مباريات فقط من التأهل إلى بطولة الأمم الإفريقية المقررة في أنجولا 2010 أولا، ثم بعدها تحقيق حلم الشعب الجزائري بالعودة من جديد في الظهور بمونديال جنوب إفريقيا.

وأشار التقرير أيضا إلى هشاشة المنتخب الجزائري عندما يلعب خارج ملعبه وبدون جماهيره، معتبرا أن ذلك سبب رئيس في عرقلة جهود الخضر في العودة بقوة للمنافسة على أعلى المستويات، وإثبات تطورهم الفعلي واستعادة موقعهم الإفريقي والدولي.

كما خص "الفيفا" أيضا الدولي الجزائري كريم زياني لاعب وسط أولمبيك مرسيليا الفرنسي بحوار رشح فيه المنتخب المصري، بطل النسختين الأخيرتين في أمم إفريقيا، لبلوغ مونديال 2010.

وقال زياني "الأول في المجموعة هو منتخب مصر، وليس الجزائر، المنتخب المصري قوي من الناحية الجماعية، ويجمع بين عنصر الخبرة والشباب؛ لأن معظم لاعبيه ينشطون في فريق واحد (الأهليومعتادون على الأجواء الإفريقية".

وأضاف "على الورق، هناك تباين في المستوى بيننا وبينهم، إلا أننا ليس لدينا أي نقص تجاههم، نستطيع فعل شيء، ليس لدينا أي حجة لاستصغار أنفسنا أمامهم، فنحن في الطريق الصحيح، رغم بعض المشاكل".

وأكد زياني على أن أهداف الخضر ستتحدد مع نهاية المباريات الثلاث الأولى، قائلا "يجب تجميع النقاط من المباريات الخارجية، لبحث إمكانية التأهل إلى المونديال، كنا نريد اللعب في ميداننا في أول لقاء، كون المهمة صعبة كثيرا في إفريقيا، لكن المشكل الجوهري هو هشاشة المنتخب خارج الديار، ومباراة رواندا اختبار حقيقي لنا".