EN
  • تاريخ النشر: 05 ديسمبر, 2009

لزيادة الإقبال الجماهيري في مباريات المونديال الفيفا يطرح مليون تذكرة جديدة لحضور مباريات كأس العالم

أطلق الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) اليوم السبت المرحلة الثالثة لبيع تذاكر مباريات كأس العالم 2010 لكرة القدم بجنوب إفريقيا، مع طرح مليون تذكرة إضافية للبيع لعامة الجماهير.

أطلق الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) اليوم السبت المرحلة الثالثة لبيع تذاكر مباريات كأس العالم 2010 لكرة القدم بجنوب إفريقيا، مع طرح مليون تذكرة إضافية للبيع لعامة الجماهير.

وحتى الآن بيعت نحو 680 ألف تذكرة لعامة الجماهير لحضور 64 مباراة لكأس العالم، التي تقام في عشرة مواقع بتسع مدن مضيفة للبطولة.

وقال هورست شميت -رئيس اللجنة الفرعية لبيع التذاكر التابعة للفيفا، خلال مؤتمر صحفي في كيب تاون، بعد يوم واحد من إجراء قرعة كأس العالم- "إنها كمية ضخمة".

وأضاف "نحن واثقون من أن أنشطتنا الترويجية ستلقى نجاحا كبيرا".

وستكون هناك فرصة أمام الجماهير حتى الـ22 من يناير/كانون الثاني المقبل للتقدم من أجل الحصول على تذاكر مباراة بعينها أو سلسلة مباريات فريق محدد، وسوف تبدأ المرحلة الرابعة لبيع التذاكر في التاسع من فبراير/شباط المقبل، على أن يعقبها عروض "اللحظة الأخيرة" لبيع التذاكر.

وحذر شميت الجماهير من الانتظار حتى اللحظات الأخيرة لشراء التذاكر.

وأضاف "هناك تذاكر متاحة في اللحظة الأخيرة، ولكن السؤال.. ما نوعية هذه التذاكر وتتعلق بأي مباريات؟".

وكشف شميت أيضا عن حجز 2000 مقعد للقطاع الفندقي، ولكن في الوقت الذي يعتقد فيه أن كأس العالم سيكون "عامل جذب للطلب العالمي" فإن الأزمة الاقتصادية العالمية ستؤثر بالسلب على عملية البيع للشركات".

وأشار "بشكل شخصي لا أعتقد أننا نحتاج إلى مخصصات كاملة للضيافةمضيفا أن أي تذاكر غير مباعة سيتم طرحها حينذاك للبيع العام.

وتتراوح أسعار تذاكر دور المجموعات بين 20 إلى 160 دولارا خلال المباراة الافتتاحية، التي تجمع بين جنوب إفريقيا والمكسيك في الـ11 من يونيو/حزيران المقبل، على ملعب سوكر سيتي في جوهانسبرج.

وتتراوح أسعار تذاكر المباراة النهائية لكأس العالم التي تقام في الـ11 من يوليو/تموز على الملعب نفسه بين 100 و600 دولار.

وتم تخصيص الفئة الرابعة من التذاكر، التي تعد أكثر التذاكر في متناول اليد، حصريا لسكان جنوب إفريقيا.

وهناك نحو 3.7 ملايين تذكرة لكأس العالم، وسيتم حجز ثلث هذا العدد للرعاة وأعضاء الفيفا.