EN
  • تاريخ النشر: 08 أكتوبر, 2010

حتى 26 من الشهر الجاري الفيفا يرفع مؤقتا عقوبة تجميد الاتحاد النيجيري

مهلة لنحو ثلاثة أسابيع أمام نيجيريا

مهلة لنحو ثلاثة أسابيع أمام نيجيريا

قررت لجنة الطوارئ التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم يوم الجمعة رفعَ عقوبة تعليق عضوية الاتحاد النيجيري للعبة بصورة مؤقتة.

  • تاريخ النشر: 08 أكتوبر, 2010

حتى 26 من الشهر الجاري الفيفا يرفع مؤقتا عقوبة تجميد الاتحاد النيجيري

قررت لجنة الطوارئ التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم يوم الجمعة رفعَ عقوبة تعليق عضوية الاتحاد النيجيري للعبة بصورة مؤقتة.

وكان الاتحاد الدولي أصدر في الرابع من الشهر الجاري قرار تعليق عضوية الاتحاد النيجيري بسبب تدخل الحكومة في شؤونه.

وجاء القرار عقب سلسلة الأحداث التي شهدها الاتحاد النيجيري؛ حيث تم إصدار حكم قضائي يمنع الأعضاء المنتخبين للجنته التنفيذية من ممارسة مهامهم وصلاحياتهم، وتجريد أمينه العام بالوكالة من منصبه بناء على توصيات اللجنة الوطنية للرياضات. كما قرر وزير الرياضة أن ينطلق الدوري النيجيري دون هبوط أي نادٍ من الموسم الماضي.

لكن لجنة الطوارئ لاحظت تطورات إيجابية، وأبرزها عودة أمين عام الاتحاد النيجيري بالوكالة إلى منصبه في الخامس من الشهر الجاري، واعتزام سحب الدعوى القضائية التي منعت الأعضاء المنتخبين من ممارسة مهامهم.

أما فيما يخص مسألة انطلاق الدوري المحلي؛ فرأت لجنة الطوارئ أن هذا الموضوع متعلق حصرا بصلاحيات الاتحاد المحلي للعبة.

ورُفعت عقوبة تعليق عضوية الاتحاد النيجيري حتى 26 من الشهر الحالي؛ وذلك لأن المحكمة ستنظر بالقضية قبل يوم من هذا التاريخ، وحينها سيتمكن القاضي من سحب الدعوى القضائية التي منعت الأعضاء المنتخبين من ممارسة مهامهم قبل تلك الفترة.

أما في حال استمرت السلطات في التدخل بشؤون الاتحاد المحلي ومنعه من القيام بعمله بكل حرية وملاحقته قضائيا؛ فسيعلق الاتحاد الدولي العضوية مجددا بعد 26 الحالي، وحتى يتم الوصل إلى حل نهائي للمشاكل.

وينتج عن تعليق العضوية ألا يكون الاتحاد النيجيري ممثلا في أي بطولة إقليمية أو قارية أو دولية، بما في ذلك مسابقات الأندية سواء كانت ودية أو ضمن بطولة رسمية.