EN
  • تاريخ النشر: 27 مايو, 2011

الفيفا يحقق مع بلاتر في ملف الرشاوي بناء على طلب بن همام

بلاتر يخضع للتحقيق بعد اتهامات بن همام له

بلاتر يخضع للتحقيق بعد اتهامات بن همام له

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم أن لجنة الأخلاق قررت يوم الجمعة، فتح تحقيق مع رئيس الفيفا السويسري جوزيف بلاتر، وذلك بناء على طلب عضو اللجنة التنفيذية في الاتحاد الدولي محمد بن همام والمرشح أمام بلاتر لرئاسة الفيفا.

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم أن لجنة الأخلاق قررت يوم الجمعة، فتح تحقيق مع رئيس الفيفا السويسري جوزيف بلاتر، وذلك بناء على طلب عضو اللجنة التنفيذية في الاتحاد الدولي محمد بن همام والمرشح أمام بلاتر لرئاسة الفيفا.

وجاء في بيان للاتحاد الدولي "طلب عضو اللجنة التنفيذية في الاتحاد الدولي محمد بن همام من لجنة الأخلاق التابعة للفيفا أن تفتح تحقيقا بحق رئيس الفيفا جوزيف بلاتر، على أساس أن التقرير المقدم من عضو اللجنة التنفيذية في الفيفا تشاك بلايزر في وقت سابق من هذا الأسبوع، يؤكد بأن جاك وارنر نائب رئيس فيفا ورئيس اتحاد الكونكاكاف أعلم جوزيف بلاتر بدفع بعض الأموال نقدا إلى بعض أعضاء الكونكاكاف، في الاجتماع الذي نظمه بن همام ووارنر في 10 و11 مايو/أيار الجاري، وبأن رئيس الفيفا لم يعارض هذا الأمر".

وأضاف البيان "وبالتالي، قررت لجنة الأخلاق بالفيفا، أن تفتح تحقيقا بحق رئيس الفيفا، عملا بالبند السادس عشر من قانون لجنة الأخلاق".

وتابع "سيكون جوزيف بلاتر مدعوا لتقديم الدفاع في 28 مايو/أيار 2011م، على أن يمثل أمام لجنة الأخلاق في 29 منه في زيوريخ".

ويأتي قرار اللجنة على إثر الطلب الذي تقدم به يوم الخميس القطري محمد بن همام رئيس الاتحاد الأسيوي، والمرشح ضد بلاتر في انتخابات رئاسة الفيفا الأربعاء المقبل، بمثول رئيس الفيفا أمام لجنة الأخلاق.

وكان المكتب الإعلامي لابن همام أصدر بيانا رسميا جاء فيه "بما أن الاتهامات تضمنت اسم الرئيس الحالي جوزيف بلاتر، فإن محمد بن همام يطالب أن تشمله التحقيقات".

وأضاف "الاتهامات تتضمن أقوالا بأن بلاتر كان على علم بعمليات الدفع المزعومة لبعض المسؤولين في الاتحاد الكاريبي ولم يعارض هذا الأمر".

وسيقدم بلاتر حجج الدفاع يوم السبت، على أن يتم الاستماع إليه، في جلسة يوم الأحد، وهو اليوم ذاته الذي سيتم فيه الاستماع إلى بن همام وورنر.